بالصور: أشخاص يتمتعون بقوى خارقة عضمى (6)


هناك أشخاص رائعون بحق، ويمتلكون قدرات وقوى قد لا نصدقها أبداً، وان كانت معضمها تعود الى طفرات جينية نادرة لكن هذه هي الحقيقة. وهنا نورد صوراً وقصص البعض من هؤلاء الناس، وهم طبعاً مجرد عينة للكثيرين الذين يتمتعون بقوى خارقة ،تابع قراءة المقال للتعرف عليهم وجرّب مع نفسك فربما تملك قوى مدهشة لم تكتشفها بعد..

1. المرأة السينية

اشخاص ذو قوى حقيقية
/SHUTTERSTOCK

تتمتع الروسية “نتاشا ديكونو” بخاصية الأشعة السينية في بصرها x-ray وقد ولدت  سنة 1986 وفي سن العاشرة كان لديها القدرة على رؤية الأجهزة الداخلية لوالدتها، وقد فاجأت الطبيب عندما أخبرته بندوب في جسمه لم يكن له سابق معرفة بها، وتعمل حاليا في معاونة العديد من المنظمات مستغلة موهبتها هذه.

2. الأعمى البصير

Lucas (R) with Brian Bushway (centre) and Daniel Kish from World Access for the Blind
SOLENT NEWS/SHUTTERSTOCK

لا يستطيع “دانيال كيش” ، البالغ من العمر 53 عامًا ، أن يرى بعيونه فقد فقد كلاهما خلال معركته مع سرطان الريتينول الذي جعله يصاب بالعمى، لكنه تعلم كيف يعرف المواقع بدقة تامة عن طريق التدرب على مهارة الصدى عبر التصويت باللسان. ف”قوته” هي تحديد الموقع بالصدى. لتوجيه نفسه ، يقوم كيش بالنقر فوق لسانه ويستمع عن كثب لأن الصوت ينعكس على الأشياء من حوله ويعود إلى أذنيه في مجلدات مختلفة. تستخدم الخفافيش والدلافين وحيتان البيلوغا تقنية مشابهة ، هي biosonar ، للتنقل في المحيط. وكيش بارع جدًا في الالتفاف باستخدام تحديد الموقع بالصدى لدرجة أن المكفوفين الآخرين يستأجرونه لمساعدتهم في التجول. يقول كيش: “إن نقرة اللسان هي كل شيء بالنسبة لي”،وهكذا اعيش حياة سعيدة بدلا من العيش في حياة منعزلة.

3.الرجل ذو الذاكرة الفوتوغرافية

Artist Stephen Wiltshire sketching a panorama of London from memory
JOHN ALEX MAGUIRE/SHUTTERSTOCK

 لدى “ستيفن ويلتشير “، المصاب بالتوحد والذي لم يتحدث حتى الخامسة من عمره (كانت كلمتين الأولين “الورق” و “القلم”) ، ذاكرة تصوير متطورة للغاية حيث تم تشخيص إصابته بالتوحد وتم إرساله إلى مدرسة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. وبمجرد وصوله إلى هناك، طور شغفه بالرسم  رسم الحيوانات، ثم الحافلات، ثم المباني والمعالم السياحية في المدينة. مع مرور الوقت، ظهرت حماسة ستيفن للرسم كموهبة ملفتة للنظر بحيث: يمكنه رسم منظر دقيق مفصل تماما لمدينة بعد رؤيتها مرة واحدة فقط. في عام 2014، رسم منظرا لطائر عين سنغافورة بعد رؤيته لمدة 20 دقيقة فقط عبر المروحية، وقد حصل على الوسام الملكي البريطاني.

4.الرجل الذي لا يتوقف عن الجري

Dean Karnazes photo shoot, London, UK
SHUTTERSTOCK

يعتبر “كارناز” عداءا احترافيا خارقا حيث قدم  بعض الاختبارات الرياضية المرهقة جسديا وعقليا والتي لا يمكن تخيلها. وأبرزها أن كارناز احتل سباقًا لمسافة 350 ميلًا دون توقف  ، وسباق سريع خلال درجة حرارة 120  في وادي الموت ، وماراثون اخر إلى القطب الجنوبي ، حيث تنخفض درجات الحرارة إلى 40 درجة سلبية ،فعلى الرغم من أن كارناز قام بالفعل ببناء السيرة الذاتية المستمرة ، إلا أنه يواصل البحث عن طرق جديدة لتحدي عقله وجسمه. في الآونة الأخيرة ، أكمل العداء الخارق 50 سباق ماراثون – واحد في كل ولاية – على مدار 50 يومًا متتاليًا. 

5.الرجل العنكبوت الفرنسي

Spiderman, London, United Kingdom
FRANK AUGSTEIN/AP/SHUTTERSTOCK

يشتهر “آلان روبرت” البالغ من العمر 54 عامًا والمعروف أيضًا باسم “الرجل العنكبوت الفرنسي” بمهاراته المرعبة في تسلق الجبال والمرتفعات بدون أي معدات أمان تمنعه من السقوط اذ يرفع روبرت نفسه مئات الأقدام إلى السماء ، متسلقًا المباني متعددة الطوابق في وضح النهار. ومن بين المباني التي تحدى فيها روبرت الموت هناك برج إيفل ، ومبنى إمباير ستيت ، وبرج كندا سكوير ، وأبراج بتروناس في ماليزيا ، وفندق فور سيزونز في هونغ كونغ.وعلى الرغم من أن التسلق الحضري ليس غير قانوني من الناحية الفنية ، فقد تم القبض على روبرت أكثر من 100 مرة بسبب التعدي على ممتلكات الغير والتسبب في اضطرابات عامة،ورغم ان روبرت يتحدى الموت في كل مرة يصعد فيها إلى مبنى عال زلق ، إلا أنه يشعر بالارتياح لعلمه أنه يتابع شغفه ،ويستخدم قوىه العظمى للقيام بذلك.

6.رجل الجليد

Hong Kong Iceman, Hong Kong, Hkg Chn
KIN CHEUNG/AP/SHUTTERSTOCK

باستخدام تقنية التأمل البوذي ‘Tummo’ ، يبقي الهولندي “ديميفل ويم هوف” على درجة حرارة جسم ثابتة بينما يتحمل ظروفًا شديدة البرودة. فهوف ، الذي أكسبته مآثره لقب رجل الثلج ، أكمل العديد من سباقات الماراثون وصعد جبل ‘كليمنجارو’ في درجات حرارة شبه تجميدية ،مرتديا السراويل القصيرة فقط. وقد حاز هوف 20 رقمًا قياسيًا عالميًا من القدرة على التحمل الباردة ، بما في ذلك ،حصوله على الرقم القياسي لأطول حمام جليدي في ساعة واحدة و 13 دقيقة و 48 ثانية.

11 اطفال حقيقيون لديهم قوى عظمى فعلية!!

إقرأ أيظا :   جرائم قتل غامضة لم تستطع حتى الشرطة فهم ملابساتها !!