صحة علوم و تكنولوجيا فضاء العلوم

هل ارتداء القناع يمنع الانفلونزا؟

الانفلونزا

عندما عانت الولايات المتحدة من تفشي الانفلونزا الخنازيرية في عام 2009، كان الجميع يتحدثون عن كيفية الحد من انتشار العدوى. وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، كان توفر اللقاح محدودا في ذلك العام لأنه لم يتم التعرف على الفيروس حتى بدأ المصنعون بالفعل في إنتاج اللقاح السنوي.

ذكرت المنظمات الصحية الناس بأهمية غسل اليدين بانتظام بالماء الدافئ والصابون. كما يُنصح الأشخاص الذين أصيبوا بالأنفلونزا بالبقاء في منازلهم حتى استعادة عافيتهم وتجنب انتشار عدوى الفيروس. بعد ذلك، بدأ بعض الناس يفعلون شيئا لم يره معظمنا من قبل: ارتداء أقنعة جراحية. تعرف على المزيد حول ما إذا كان قناع الوجه يمكن أن يمنع انتشار الأنفلونزا وها هي الأقنعة الأكثر فاعلية؟

هل تمنع الاقنعة انتشار الانفلونزا؟

لسنوات عديدة، لم يكن العلماء متأكدين مما إذا كان ارتداء قناع فعالا في منع انتشار الفيروسات. لكن الان تشير العديد من الدراسات الحديثة إلى أن بإمكانهم المساعدة.

أولا، خلصت دراسة أجريت عام 2008 من المجلة الدولية للأمراض المعدية إلى أن الأقنعة عند استخدامها بشكل صحيح تكون فعالة للغاية في منع انتشار العدوى الفيروسية. كان أفراد عائلة الأطفال المصابين بأمراض تشبه الأنفلونزا والذين استخدموا الأقنعة بشكل صحيح أقل عرضة بنسبة 80 بالمائة. والمثير للدهشة أن الفرق بين أنواع الأقنعة المستخدمة كان ضئيلا.

وذكرت دراسة أخرى نشرت في حوليات الطب الباطني نتائج مماثلة. نظر الباحثون إلى 400 شخص أصيبوا بالأنفلونزا. وجدوا أن أفراد الأسرة قللوا من خطر الإصابة بالأنفلونزا بنسبة 70 في المائة عندما غسلون أيديهم في كثير من الأحيان وهم يرتدون أقنعة جراحية.

وجدت دراسات أخرى نتائج واعدة خارج الأسرة. على سبيل المثال، أجريت إحدى هذه الدراسات من قبل فريق من الباحثين من جامعة ميشيغان على أكثر من 1000 طالب يعيشون في قاعات السكن الجامعي. لقد قسمو الطلاب الى مجموعات: أولئك الذين ارتدوا الأقنعة، وأولئك الذين ارتدوا الأقنعة ومارسوا نظافة اليدين ، وأولئك الذين لم يفعلوا ذلك. أظهرت النتائج أن أولئك الذين كانوا يرتدون أقنعة في قاعات السكن ومارسوا غسل اليدين بشكل جيد قللوا من خطر الإصابة بمرض يشبه الأنفلونزا بنسبة مذهلة بلغت 75 في المائة. ومع ذلك، لم تجد الدراسة أي انخفاض في أعراض استخدام القناع وحده. تشير هذه النتيجة إلى أن استخدام الأقنعة يجب أن يقترن دائما بغسل اليدين بشكل منتظم.

أنواع مختلفة من الأقنعة

إذا كنت تفكر في ارتداء قناع للحماية من الالتهابات، فهناك نوعان يجب أن تعرفهما.

قناع الوحه

يعتبر قناع الوجه من الأقنعة الواضحة التي يمكن التخلص منها بسهولة إلى حد ما والتي وافق عليها مركز الاغذية والادوية الأمريكي لاستخدامها كأجهزة طبية. غالبا ما يرتديها الأطباء وأطباء الأسنان والممرضات أثناء علاج المرضى. تمنع هذه الأقنعة القطرات الكبيرة من السوائل الجسدية التي قد تحتوي على فيروسات قد تفر عبر الأنف والفم. حماية الوجه أيضا من البقع وعطاس او سعال الآخرين. الجانب السلبي هو أن هذه الأقنعة لا تمنع استنشاق الملوثات الصغيرة المحمولة جوا.

التنفس

تم تصميم أجهزة التنفس، التي تسمى أيضا أقنعة التنفس N95، لحماية مرتديها من الجزيئات الصغيرة الموجودة في الهواء والتي قد تحتوي على فيروسات. وهي معتمدة من قبل مركز السيطرة على الأمراض والمعهد الوطني للسلامة والصحة المهنية. يأتي اسمها من حقيقة أنها يمكنها تصفية 95 بالمائة من الجزيئات المحمولة بالفيروسات في الهواء. غالبا ما تستخدم أقنعة N95 عند الطلاء أو مناولة المواد السامة المحتملة.

يتم اختيار أجهزة التنفس الصناعي لتناسب وجهك. يجب أن تشكل ختما مثاليا حتى لا تسمح أي ثغرات بالسماح للفيروسات المحمولة بالهواء بالدخول لانفك او فمك. ويستخدمها العاملون في الرعاية الصحية للحماية من الأمراض المعدية المنقولة عن طريق الهواء مثل السل والجمرة الخبيثة. بخلاف أقنعة الوجه العادية، فإن أجهزة التنفس تحمي من الجزيئات الكبيرة والصغيرة.

بشكل عام، تعتبر أجهزة التنفس أكثر فاعلية في الوقاية من فيروس الإنفلونزا مقارنة بأقنعة الوجه العادية. ومع ذلك فقد وجدت الدراسات فوائد وقائية لكلا النوعين من الأقنعة.

المبادئ التوجيهية لارتداء قناع الوجه

قام CDC(مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها) بمراجعة إرشادات وضع الرعاية الصحية الخاصة بالوقاية من الأنفلونزا لتشمل أقنعة الوجه وأجهزة التنفس في عام 2010. يوصون بأن يرتدي العاملون في مجال الرعاية الصحية أقنعة للوجه عند العمل مع مرضى الإنفلونزا. يقترحون أيضا تقديم أقنعة للوجه للمرضى الذين تظهر عليهم علامات التهابات الجهاز التنفسي. ومع ذلك، فإن أجهزة التنفس الصناعي مخصصة للعاملين في مجال الرعاية الصحية لارتدائها أثناء الإجراءات الطبية فقط. 

يمكن لقناع الوجه المساعدة في تقليل انتشار الأنفلونزا – ولكن فقط إذا تم ارتداؤها بشكل صحيح ومتكرر. على سبيل المثال، تم استبعاد العديد من الأشخاص من نتائج دراسة المجلة الدولية للأمراض المعدية لأنهم لم يرتدوا أقنعتهم بشكل صحيح أو عندما يجب عليهم أن يفعلو ذلك.

فيما يلي بعض الإرشادات لارتداء القناع المناسب:

  • ارتد قناعا للوجه عند القدوم مع شخص مريض.
  • ضع الأوتار للحفاظ على القناع ثابتا في مكانه على الأنف والفم والذقن. حاول ألا تلمس القناع مرة أخرى حتى تقوم بإزالته.
  • ارتد قناعا للوجه قبل الاقتراب من أشخاص آخرين إذا كنت مصابا بالأنفلونزا.
  • إذا كنت مصابا بالأنفلونزا وتحتاج إلى زيارة الطبيب، فالبس قناعا لحماية الآخرين على طاولة الانتظار.
  • فكر في ارتداء قناع في الأماكن المزدحمة إذا كانت الأنفلونزا منتشرة في مجتمعك أو إذا كنت معرضا لخطر كبير بمضاعفات الأنفلونزا.
  • عندما تنتهي من ارتداء القناع، ارميه بعيدا واغسل يديك.
  • لا تعد ارتداء نفس القناع مرتين.

خلاصة القول: ارتداء، أو عدم ارتداء القناع

عندما يتعلق الأمر بالإنفلونزا، لا تزال الوقاية هي أفضل طريقة للحفاظ على نفسك في مأمن من هذا الفيروس شديد العدوى. قناع الوجه قد يوفر حماية إضافية ضد المرض. لا توجد مخاطر معروفة لارتداء هذه الأجهزة باستثناء تكلفة شرائها.

تبدو الأقنعة رائجة، ولكن من المهم أيضا استخدام تدابير وقائية أخرى أيضا. تأكد من غسل يديك بشكل متكرر خلال موسم الأنفلونزا – خاصة إذا كنت حول أشخاص مرضى. تأكد أيضا من حصولك على لقاح الأنفلونزا السنوي لحماية نفسك والآخرين من انتشار الفيروس.كيف تغفو في 10، 60 أو 120 ثانية بطريقة اثبتت نجاحها بنسبة %96

أضف تعليق

  • […] يتكون جسمك من خلايا مختلفة، ولكل منها وظائف وأعمار مختلفة. مثلما تحتاج إلى استبدال الإطارات على سيارة ناقلة للحركة في كل مرة، تحتاج بعض أجزاء جسمك إلى التحديث في وقت أسرع من غيرها. حتى بعد كل هذا الاستبدال  أنت لست جديدا تماما أبدا. فعندما يتعلق الأمر ببعض الخلايا ، فأنت عالق معهم مدى حياتك كالخلايا العصبية مثلا. هل ارتداء القناع يمنع الانفلونزا؟ […]

  • […] إن البقاء بصحة جيدة هو أكثر من مجرد ممارسة بعض التقنيات الجيدة إنه ينطوي على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، والأطعمة الصحية، وشرب المياه الكافية طوال اليوم. فجسمك يعمل بجد للحفاظ على حركتك ونشاطك، لذا تأكد من إعطائها الطعام الذي تحتاجه لتبقى في صحة جيدة طول العمر. هل ارتداء القناع يمنع الانفلونزا؟ […]

Leave a Comment