إليك مايحدث عند التوقف عن أكل السكر

كتابة: - آخر تحديث: 25 مايو 2019
إليك مايحدث عند التوقف عن أكل السكر

 يعد تناول السكر أمر أساسي يومياً لدى العديد من الأشخاص، ويعتبر الإمتناع عنه ليوم واحد تحدي كبير، ولكنه قد يؤثر بالإيجاب على الصحة في جوانب كثيرة لان الحصول على الكثير منه قد يعرضك للخطر لكل أنواع المشاكل الصحية مثل مرض السكري وأمراض القلب وتسوس الأسنان والسمنة.فإذا كنت هنا على استعداد للانسحاب من هذا السم الابيض، فهذا مفيد لك  حتى إنه خيار ذكي ، لكنه ليس بالضرورة خيارًا غير مؤلم. تابع قراءة هذا المقال لاكتشاف بالتفصيل ما يحدث في جسمك عندما تتوقف عن تناول السكر ، بما في ذلك النتائج الإيجابية :

مواجهة الانسحاب

تناول السكر
pexels.com

اننا نأكل السكر لأنه يجعلنا نشعر بالرضا ، فبعد فترة قصيرة  يطلق الدماغ شغفًا بالسكر عندما يريد الحصول على الكثير من السعادة بحيث يوفر تناول السكر  اندفاعًا سريعًا وإن كان مؤقتًا. فعند التوقف عن تناول السكر ، سوف يستمر الدماغ في الصراخ لبعض الوقت، اذ يمكن أن تكون مقاومة الشهوة غير مريحة ، كما قد تؤدي إلى مرحلة من الاكتئاب اذ يشعر بعض الأشخاص  بالتعب ، التهيج، الصداع ،التشنجات أو الانتفاخ. الا ان هذا غير دائم، فقد يستمر هذا الجزء قبل أيام قليلة من تخفيف الأعراض.

النوم بشكل أفضل ومنتظم

تناول السكر
pexels.com

يمكن أن تاتي الرغبة الشديدة في تناول السكر في أسوأ الأوقات ، بما في ذلك فترة ما قبل النوم مباشرة. لكن إذا استسلمت ، فمن المحتمل أن تمنعك سرعة السكر الناتجة من الانجراف، فحتى تناول الحلوى بعد العشاء يمكن أن يؤثر على سباتك. في الواقع ، كلما زادت كمية السكر التي تستهلكها خلال النهار ، كلما زاد احتمال استيقاظك أثناء الليل بحيث يحتاج معظم البالغين إلى ثمان ساعات من النوم ليعملوا بشكل صحيح ، ومع فترات الاستيقاظ الطويلة ، ستشعر بالركود والتعب في اليوم التالي  مما يؤدي إلى مزيد من الرغبة الشديدة في تناول السكر، اذ ستلاحظ بسرعة كبيرة بعد تناول السكر أنك تنام بهدوء وتتمتع بمزاج مستقر على مدار الأيام.كما أن إرتفاع مستوى السكر في الدم يساعد في الاصابة بالارق، أما إذا لم تتناول السكر فسوف يكون أدائك ونشاطك أفضل نهاراً، ونومك أكثر إنتظاماً ليلاً.

فقدان الوزن

تناول السكر
pexels.com

ان السكر عبارة عن منتج محمّل بالسعرات الحرارية ويمكنه دفعك بسهولة إلى الزيادة في الوزن بشكل غير مرغوب فيه. فالذهون الناتجة عن تناول الكثير من السكر تميل أيضًا إلى التجمع حول محيط الخصر.

لكن عندما تقطع السكر ، ينخفض استهلاك السعرات الحرارية بشكل طبيعي ، وكذلك الرغبة الشديدة في تناول المزيد من الطعام بحيث سيجد معظم الأشخاص الذين يمكنهم التمسك بنظام غذائي منخفض للسكر لمدة شهر أنهم قد انخفضوا من 5 إلى 6 كيلوغرامات،كما تجدر الاشارة الى ان من يستهلك يومياً 200 سعرة حرارية أقل من السكريات سيفقد بالتأكيد خمسة كيلوغرامات على الأقل من الوزن بعد ستة أشهر، كما ذكر موقع “إليه” الألماني الالكتروني.

انخفاض خطر الاصابة بامراض القلب

تناول السكر
pexels.com

عند تناول الكثير من السكر على أساس يومي ، فإن نسبة السكر في الدم ترتفع باستمرار وتهبط. وهذا يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع في ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ، مما يزيد من الضغط على عضلة القلب ،كما يؤدي ارتفاع السكر في الدم أيضًا إلى إفراغ الكبد من الخلايا الدهنية في مجرى الدم ، مما يؤدي بسهولة إلى انسداد خطير.  كما ان التناول المستمر للسكريات يؤدي إلى مشاكل في الدورة الدموية وعمل القلب. لذلك، فان التوقف عن تناول السكريات لمدة أسابيع قليلة فقط، تنتظم دقات القلب من جديد كما تتحسن الحالة العامة للجسم.   فحتى لو كنت ممن  لا يعانون من زيادة الوزن، يجب ان تمنح قلبك قسطًا من الراحة والتقليل من الأشياء الحلوة تجنبا للمخاطر الصحية.

الحصول على بشرة نضرة

تناول السكر
pexels.com

إذا كنت تعاني من حب الشباب أو الجلد الأحمر والبقعي ، فقد يكون استهلاكك للسكر وراء المشكلة اذ تؤدي زيادة الأنسولين إلى زيادة إنتاج زيوت البشرة التي يمكن أن تسد بصيلاتك وتسبب حب الشباب كما ان نفس طفرات الأنسولين التي تزعج قلبك تؤدي أيضًا إلى التهاب الأنسجة الرقيقة ، بما في ذلك الجلد وذلك لأن السكر يخفض من إفراز الكولاجين الذي يساهم في نضارة البشرة، فمع تجنب تناول السكر لمدة 20 يوم إلى شهر، سوف تساعد بشرتك لأن تصبح أكثر إشراقاً وصفاءً.

انتهاء وقت الخمول

تناول السكر
pexels.com

مما لا شك فيه ان السكريات تمدك ببعض الطاقة عند تناولها، لكن إذا تتبعتها جيداً ستجد أنّ تأثيرها لا يدوم لوقت طويل ومن ثم تشعر بعدها بالإجهاد مرة أخرى، والرغبة في تناول المزيد وهكذا. فالمعلوم ان الأطعمة أو المشروبات الغنية بالسكريات تتكسر سريعاً فتزيد من معدل السكر في الدم” ومن ثم يتوقف المخ عن إنتاج “orexin” المسؤول عن الشعور باليقظة، فكي تحافظ على مستوى طاقتك تحتاج إلى السكر والدهون الصحية كوقود، لذا وبدلا من تناول السكريات احرص على تناول الخضروات والفاكهة، والكربوهيدرات البسيطة كمصدر للدهون الصحية، والكربوهيدرات المعقدة التي تمدك بالشعور بالشبع لمدة طويلة.

التقليل من خطر الإصابة بمرض السكري

تناول السكر
pexels.com

ان ارتفاع السكر في الدم بشكل متكرر يعني زيادة إنتاج الأنسولين ، مما يؤدي إلى مقاومة الأنسولين ،ويحدث ذلك عندما يصبح الأنسولين الذي يصنعه جسمك أقل قدرة على معالجة كمية الجلوكوز في مجرى الدم، إنه يضع ضغطًا إضافيًا على الكبد والبنكرياس ، ويترك دون مراقبة ، وبالتالي يؤدي إلى مرض السكري  الكامل.

فعندما يكون لديك مرض السكري ، فإن الأنسولين لم يعد يعمل على معالجة الجلوكوز وبالتالي يذهب الجسم إلى بعض التدابير القاسية للتخلص من الفائض الذي لا يستخدم في الوقود. لذا حاول ترك السكر الآن لإعطاء جسمك فرصة لإعادة إنتاج الأنسولين في خط واحد وتجنب تشخيص مرض السكري.

فمك سيكون أكثر صحة

تناول السكر
pexels.com

يعتبر  السكر من اكبر المسبات في تسوس الأسنان دائمًا وذلك لأن البكتيريا التي تعيش على طول خط اللثة تتغذى على السكر وتنتج الحمض كمنتج ثانوي، بحيث يتم إنتاج هذا الحمض في حوالي 20 ثانية ويتدلى في فمك لمدة تصل إلى نصف ساعة. خلال ذلك الوقت ، يعمل الحمض على تآكل” المينا”(Enamel) بثبات على أسنانك ، مما يسبب تسوس الأسنان.

لهذا السبب ، تعتبر الحلوى الحامضة التي تحتوي على كل من الحمض والسكر خطرة بشكل خاص. لذا وببساطة فان التقليل من تناول السكر يجعل الحفاظ على صحة الفم أسهل بكثير.

مزاجك سيكون أفضل

تناول السكر
pexels.com

تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون نظامًا غذائيًا غنيًا بالسكريات المضافة والحبوب المكررة (التي تنقسم إلى لسكر سريعًا) عرضة للقلق والتهيج وتقلب المزاج، اذ يمكن أن تتسبب الرغبة الشديدة في السكر  في الشعور بالغرور ، والإدمان على السكر يعني أنه من المحتمل أن تشعر بالاكتئاب كلما لم تتمكن من وضع يديك على أي منه(لسكر). إن التأرجح من السكر المرتفع إلى انخفاضه يؤدي بشكل متكرر إلى سحب عقلك من الابتهاج إلى الإرهاق، فبمجرد ان تنقص من السكر ، ستجد أن حالتك المزاجية تصبح أكثر إزعاجًا.

كما ترون ، فان الفوائد الصحية للإقلاع عن السكر تستحق بعضا من  الانزعاج المؤقت. لكن حاول أن تتذكر أن فترة الانسحاب قصيرة وليست أسوأ بكثير من التأثيرات اليومية للإدمان على الأشياء الحلوة. ضع في اعتبارك أيضًا أنه عندما نتحدث عن السكر ، فإن السكريات المضافة او تلك التي لا تنتمي بشكل طبيعي إلى منتج غذائي كامل  هي التي تشكل خطورة. وبمجرد أن تبدأ في الشعور بالنوم بشكل أفضل ، نضمن أنك لن ترغب أبدًا في العودة إلى المشروبات الغازية والكعك والحلويات التي كانت في قبضتك.

ان  قائمة فوائد الانقطاع عن السكر لن تنتهي، فما رأيك بخوض التجربة، ومعايشة تلك التغييرات في جسمك وحالتك المزاجية الان؟

هذا ما يحدث لجسمك عند تناول الشوكولاتة !!