أطعمة من شأنها أن تقلل خطر الاصابة بالسرطان … وتلك التي لن تفعل ذلك

كتابة: كريمة كجدامي - آخر تحديث: 8 يونيو 2019
أطعمة من شأنها أن تقلل خطر الاصابة بالسرطان … وتلك التي لن تفعل ذلك

تناول المزيد من الأطعمة المغذية المعلبة يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسرطان. يقول الباحثون إن ملصقات التغذية يمكن أن تساعدك في اتخاذ خيارات جيدة بين الأطعمة التي تناسبك وتلك التي ليست كذلك. وجدت دراسة أجرتها ميلاني ديشاسو من المعهد الوطني الفرنسي للبحوث الطبية والصحية أن تناول الطعام ذي الجودة الغذائية الأقل يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالسرطان.

قد يكون العكس صحيحا أيضا، فوفقا للدراسة المنشورة في مجلة PLOS Medicine. “تؤكد الدراسة ما يقبله معظم المهنيين الطبيين بالفعل كحقيقة، أن الأطعمة الكاملة مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والمكسرات والبذور والبقوليات تقلل من خطر الإصابة بالسرطان وغيرها من الأمراض” ، دكتور يي شيري زهانج، باحث دكتوراه في الوراثة السكانية والتغذية ومؤسس GenoPalate ،قال “لدينا قوائم جرد للبيانات تشير إلى أن الأطعمة المعلبة عالية الجودة، مثل الفواكه والخضروات الكاملة، تقلل من خطر الإصابة بالسرطان” ، وأشارت خبيرة التغذية في نيو جيرسي تينا ماريناشيو إلى أن السكان الذين يتبعون النظم الغذائية الطبيعية والنباتية، قللوا من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان.

في الدراسة، تم تقييم النظم الغذائية الفردية باستخدام نظام تصنيف المواد الغذائية التابع لوكالة المعايير الغذائية البريطانية FSAm-NPS. حللت الدراسة بيانات تناول الطعام لازيد من 471495 بالغا ، وإعطاء كل درجة.

من بين المرضى الذين لا يقومون بتناول الاغدية المعلبة، وجد أن معدلات الإصابة بالسرطان كانت 81 لكل 10000، وخلصت الدراسة إلى أن “الدرجات [العليا] ارتبطت على وجه التحديد بارتفاع مخاطر الإصابة بسرطانات المستقيم والقولون والمعدة، والرئة للرجال، والكبد وسرطان الثدي بعد انقطاع الطمث لدى النساء”.

خطر الاصابة بالسرطان

اقترح الباحثون أنه ينبغي استخدام وكالة FSAm-NPS على نطاق واسع للمساعدة في توجيه الخيارات الغذائية للمستهلك. كمثال على ذلك  نظام Nutri-Score الطوعي القائم على FSAm-NPS ، الذي تم اعتماده مؤخرا لوضع العلامات على العبوات الأمامية في فرنسا. يعطي Nutri-Score خمسة تصنيفات مشفرة بالألوان للأطعمة المعلبة، من الاطعمة الاكثر تغدية (A) إلى الأقل تغدية (E).

كما التزمت بلجيكا مؤخرا بتبني Nutri-Score، لان هناك دراسة أجريت عام 2017 خلصت إلى أن هذا النظام “يرتبط بجودة غذائية أعلى في المشتريات”.

“هناك دليل على أن نقاط نوتري يمكن استخدامها كأداة لمساعدة المستهلكين على اتخاذ خيارات مستنيرة، لا سيما فيما يتعلق بحجم جزء من المنتجات الأقل صحة، وأنه أكثر فعالية من بعض العلامات الأخرى المقترحة للصفقة الأمامية، “قال اختصاصي التغذية سمر يول، مشيرا إلى دراسة حديثة.

صرحت يول لصحيفة هيلث لاين أن النتائج لا تعني أن على الأشخاص تناول الأطعمة التي تحتوي على درجة “A” فقط  لان اعتماد نمط غذائي معين ليس ضمانا للحماية من السرطان.

“أشعر بالقلق قليلا من أن الأشخاص الذين يقرؤون دراسات مثل هذه الدراسة قد يصبحون مفرطي التقييد في عاداتهم الغذائية، ويتخذون قرارات تستند إلى الخوف. والفكرة هي ان على الاشخاص ان ينوعو من هذه المنتجات بدلا من الاستغناء عن بعض الأطعمة تماما. “

يقول كنجر هلتين، وهو مدرب نظام التغذية مقره سياتل في أريفال، إن تعليم الناس كيفية تحضير الأطعمة المعلبة يعد جزءا مهما من تشجيع الناس على تغيير وجباتهم الغذائية اليومية من مضرة الى صحية. واضاف: “إذا اخترت مجرد حبة وأكلتها، فلن تتذوقها كثيرا  أنت بحاجة إلى إعطاء نفس المستوى من الاهتمام لإعداد هذه الأنواع من الأطعمة التي تريدها كما تفعل مع شريحة لحم مشوية يتضمن ذلك استخدام الصلصات والتوابل، بالإضافة إلى طرق الطهي التي تحافظ على نكهات الطعام، مثل تبخير الخضروات بدلاً من غليها…10 أسرار مطبخية من شأنها ان تجعلك افضل طباخ

خطر الاصابة بالسرطان

خيارات الطعام 

قال تشانغ: “للمساعدة في دعم المستهلكين في اتخاذ خيارات غذائية صحية، فإن وضع العلامات على المنتجات بطريقة سهلة الفهم قد يدعم الوقاية من خطر الاصابة بالسرطان”. “قد يساعد أيضا دعم التغيير في الصناعة على جعل الشركات المصنعة تعمل على تحسين الجودة الغذائية لمنتجاتها، مما يجعل من السهل على المستهلكين اتخاذ خيارات تدعم صحتهم”.

أخبر Marinaccio Healthline أن علامات التغذية الحالية مربكة، حيث يسمح للمصنعين بتقديم مطالبات تسويقية لا علاقة لها بما تختويه العلب.

وقال: “لمجرد أن النشرة المختصرة قد تم تلصيقها ومكتوب عليها ” خالية من الجلوتين “عبر الجهة الأمامية  فهذا لا يجعلها صحية تماما”.

“هل يظهر السكر في قمة قائمة المكونات؟ هذا يمكن أن يكون مربكا عند إضافة أنواع متعددة من السكر تحت أسماء مختلفة يمكن أن تضيف ما يصل إلى الكثير منه لذلك تحقق من غرام السكر أيضا. ولا تنخدع بأسماء مثل سكر القصب العضوي وأغاف او سكر جوز الهند. على المستوى الجزيئي، فالسكر عبارة عن سكر، ويعمل على جسمك بنفس الطريقة. “

يقول هولتين إنه على الأشخاص تجنب الأطعمة الجاهزة التي تحتوي على قوائم طويلة من المكونات، إلا أن الأطعمة المجمدة ليست سيئة بطبيعتها فالفواكه والخضروات المجمدة يمكن أن تكون مغذية مثلها مثل الطازجة منها، ويمكن أن تكون بأسعار معقولة ايضا. هام!! 6 طرق للاكل العضوي من شأنها أن تقلل خطر الاصابة بالسرطان