رد الله على الغلاه والجفاه بوصف رسوله الكريم…. وحكم الغلو والجفاء في الدين

كتابة: إخلاص ايت العبيدي - آخر تحديث: 14 نوفمبر 2022
رد الله على الغلاه والجفاه بوصف رسوله الكريم…. وحكم الغلو والجفاء في الدين

رد الله على الغلاه والجفاه بوصف رسوله الكريم… أو كيف رد الله على الغلاة والجفاه؟ لا شكّ أنّ التّشدّد والزيادة وسوسةٌ من الشّيطان، وأما الّذين فرطوا فسبب تفريطهم -أيضاً- وسوسةٌ من الشّيطان، فدين الإسلام دين الوسطيّة والاعتدال لا إفراط ولا تفريط فيه، وفي هذا المقال قدّم موقع معلومة حلّ سؤال رد الله على الغلاه والجفاه بوصف رسوله الكريم وتعريف الغلوّ و الجفاء وحكم الإسلام فيهما.

رد الله على الغلاه والجفاه بوصف رسوله الكريم

رد الله على الغلاه والجفاه بوصف رسوله الكريم…الغلوّ في الدين هو الزّيادة، على سبيل المثال محبّة الأنبياء حقٌ، فإذا زاد في هذا حتى يدعوّهم مع الله، ويستغيث بهم، وينذّر لهم، يصبح الأمر مذموماً، وورد النّهيّ في القرآن الكريم عن الغلوّ، حيث قال تعالى ﴿ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ وَلا تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ إِلاَّ الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ وَلا تَقُولُوا ثَلاثَةٌ انتَهُوا خَيْراً لَكُمْ إِنَّمَا اللَّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَنْ يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً ﴾، وقال تعالى: ﴿ قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لا تَغْلُوا فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلا تَتَّبِعُوا أَهْوَاءَ قَوْمٍ قَدْ ضَلُّوا مِنْ قَبْلُ وَأَضَلُّوا كَثِيراً وَضَلُّوا عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ ﴾، أما الجفاء فهو خلاف البِرِّ ونقيض الصِّلة، وأيضًا غِلظُ الطَّبع، وبالرّجوع إلى حلّ سؤال رد الله على الغلاه والجفاه بوصف رسوله الكريم هو:

  • عبدالله ورسوله، فالله يريد من عباده التّمسك بدينهم وحبّ رسولهم صلى الله عليهم وسلم دون غلوٍّ ولا جفاءٍ.

رد الله على الغلاه والجفاه بوصف رسوله الكريم.... وحكم الغلو والجفاء في الدين

تعرّف على: كم عدد الرسل الذين ذكروا في القرآن ؟ وماهي أسماء الرسل الذين ذكروا في القرآن؟

تعريف الغلاة

الغلوّ أو الزّيادة في الدّين ترجع أسبابه إلى العبَاد الجهلة الأوّائل، وأصحاب الأهواء، وأهل النّفاق والزّندقة، وقال ابن كثير – رحمه الله :”ينهى – تعالى – أهل الكتاب عن الغلوّ والإطراء، وهذا كثيرٌ في النّصارى، فإنّهم تجاوزوا الحدّ في عيسى حتى رفعوه فوق المنزلة الّتي أعطاها الله إياه، فقتلوه من حيزِ النّبوة إلى أن اتخذوه إلهاً من دون الله يعبدونه كما يعبدونه”

  • عن عبد الله بن عباس – رضيّ الله عنهما -قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم لغداةٍ : “هلمَّ القطّ الحصى فلقطت له حصيّاتٍ من حصى الخذف، فلما وضعهن في كفّه، قال: نعم بأمثال هؤلاء وإيّاكم والغلوّ في الدِّين، فإنّما أهلك من كان قبلكم الغلوّ في الدّين”

تعرّف على: كان المشركون ينكرون توحيد …

تعريف الجفاة

ظهر الجفاء في محبّة الرّسول صلى الله عليه وسلم، وأصبحوا يقدّمون غيره عليه صلى الله عليه وسلم في الفضائل لأنّ بذلك التّقديم والتّعظيم تنشأ المحبّة الّتي تفوق محبةَ النّبي صلى الله عليه وسلم، فجَفَت قلوبهم وألسنتهم على رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصبحوا لا يذكروا سيرته أو يصلوا عليه ، فلا إيمان لمن لم يكن الرّسول صلى الله عليه وسلم أحبّ إليه من ولده ووالده والنّاس أجمعين فالله تعالى يقول: ” قُلْ إِن كَانَ آبَاؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ وَإِخْوَانُكُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ وَعَشِيرَتُكُمْ وَأَمْوَالٌ اقْتَرَفْتُمُوهَا وَتِجَارَةٌ تَخْشَوْنَ كَسَادَهَا وَمَسَاكِنُ تَرْضَوْنَهَا أَحَبَّ إِلَيْكُم مِّنَ اللّهِ وَرَسُولِهِ وَجِهَادٍ فِي سَبِيلِهِ فَتَرَبَّصُواْ حَتَّى يَأْتِيَ اللّهُ بِأَمْرِهِ وَاللّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِين”

حكم الغلو في الدين

نهى رسول الله عن الغلوّ سواءً كان التّشدّد في العبادة، أو في العلم، أو في الأشخاص، أو في المباحات، أو في المعاملات، قال رسول الله -صلى الله عليه”أيّها النّاس، إيّاكم والغلوّ في الدّين، فإنّما أهلك من كان قبلكم الغلوّ في الدّين” وبالتالي فالغلو مذمومٌ شرعاً وعاقبته هي الهلاك.

تعرّف على: اسم النبي محمد كامل , تعرف على النسب الشريف لرسول الله صلى الله عليه وسلم

حكم الجفاء في الدين

نهى رسول الله عليه وسلّم في سنّته المطهّرة عن الجفاء فعن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم قال: “الحياء مِن الإيمان، والإيمان في الجنَّة، والبَذَاء مِن الجَفَاء، والجَفَاء في النَّار” -وعن ابن عبَّاس عن النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم قال: “مَن سكن البادية جَفَا، ومَن اتَّبع الصَّيد غفل، ومَن أتى السُّلطان افتُتِن” أي أنّ كلما ابتعد الإنسان عن الحضارة ومعاشرة النّاس ساءت أخلاقه وطريقة تعامله معهم.

قدّم في هذا المقال حلّ سؤال رد الله على الغلاه والجفاه بوصف رسوله الكريم… مع تقديم تعريفٍ للغلوّ والجفاء وحكم الإسلام فيهما.