صحة علوم و تكنولوجيا فضاء التكنولجيا فضاء العلوم لايف ستايل مأكولات و وصفات

البلاستيك العضوي: “عبوة شمع النحل” تحل مشكلة الثلوث البلاستيكي

مع انه يجب ان نكون حماة لعالمنا الا اننا فعلنا العكس على ما يبدو فالتلوث البلاستيكي ليس وسيلة للتحايل أو نظرية مؤامرة كما يظن البعض نحن حقا نغرق في وسط مليئ بالبلاستيك وقريبا جدا سنبدأ بأكل ما صنعته أيدينا من نفايات غير قابلة للتدوير. الاحصائيات الحديثة تضهر الرقم المهول لأطنان البلاستيك التي تجتاح بحار واراضي عالمنا والى الأن لا يوجد هناك شيء سنفعله ازاء هذه الكارثة التي تهدد الحياة بالكرة الأرضية. وفقًا لتقرير صادر عن الصندوق العالمي للطبيعة بلغ إنتاج البلاستيك في عام 2016 / 396 مليون طن متري أي ما يعادل 53 كيلوجرام من البلاستيك لكل شخص على هذا الكوكب والعدد يتزايد بشكل خطير جدا. مع الأخذ في عين الاعتبار أن 75٪ من البلاستيك الذي تم إنتاجه على مدى السنوات الفارطة ما زالت في كوكبنا، يمكنك على الأرجح افتراض أين ذهب كل هذا هو ببساطة في الطعام الذي نأكله والهواء الذي نتنفسه والماء الذي تشربه.

هناك مبادرات كثيرة في محاولة انقاذ كوكبنا: أخبار حول حملات اجتماعية، قضايا بيئية، قصص اشخاص قامو بتغيير ايجابي ومساءلة الشركات والحكومة. ومازال هناك الكثير من الأشياء التي علينا ان نفعلها للحفاظ على البيئة والثرواث الطبيعية التي نعتمد عليها بشدة لتقليل التهديدات التي تواجهها الأرض. ان اساس أي تغيير ايجابي عليه ان يبدأّ من نفسك أولا ثم تشجيع مجتمعك على فعل نفس الشيء. بالطبع سيكون من دواعي سروري دائمًا تسليط الضوء على الأشخاص الذين لا يتبعون فقط أسلوب حياة صديق للبيئة ولكن يساعدون الآخرين على تغيير عاداتهم نحو الأفضل.

هناك العديد من الأساليب المبتكرة حول كيفية الحد من استخدام البلاستيك في حياتنا اليومية من خلال استبداله ببدائل طبيعية وعضوية وغير ضارة 100 ٪ مثل عبوة شمع النحلL’embeillage  هي عبوة صديقة للبيئة مصنوعة من شمع العسل من قبل شركة فرنسية.

Image credits: lembeillage

عبوة شمع النحل L’embeillage  تحل محل عبوات المواد الغذائية ذات الاستخدام الواحد مثل الأكياس البلاستيكية أو الأكياس الغدائية. إنها مصنوعة يدوياً من معجزة خلية النحل وشمع النحل من شركة Normandy “تعاونية تربية النحل”، ومن القطن الذي يمتص الرطوبة من الأغدية، وصمغ الصنوبر من Landes وزيت القنب العضوي من بريتاني(مكونات طبيعية غير مضرة) لا توجد في هذه العبوات مواد كيميائية معقدة مما يجعلها صديقة للبيئة كما يمكن غسل العبوات غير السامة والقابلة لإعادة الاستخدام والقابلة للتحلل وبالتالي فإن عمرها الافتراضي يبلغ حوالي عام واحد. عبوة شمع النحل مانعة لتسرب المياه داخل الأكل ولها خصائص مضادة للجراثيم. بالإضافة إلى قيمتها البيئية وحفاظها على الطعام تتميز العبوة بتصميمات جميلة ومرحة تضفي البهجة على طعامك.

عبوة شمع النحل

Image credits: lembeillage

ابتكر كوينتين البالغ من العمر 24 عامًا فكرة التغليف الصديق للبيئة “عبوة شمع النحل ” بعد رحلة إلى أستراليا حيث قابل عائلة استبدلت البلاستيك في منزلها بشمع نحل العسل. بعد العودة إلى فرنسا قرر كوينتين أن يحذو حذوهم ويطور وصفته الخاصة المستوحاة من معجزة خلية النحل مع استخدام مكونات فرنسية عضوية. كان كوينتن دائمًا على دراية بكيفية تربية النحل وعن كيفية انتاجه للعسل لان والده يعمل في تعاونية لتربية النحل وهو مهتم جدًا بالقضايا البيئية الخطيرة التي تسببها عادات الاستهلاك لدينا لذلك فهو مقتنع بأنه حتى التغيير البسيط في حياتنا اليومية يمكن أن يكون له تأثير كبير على حياة كوكبنا.

عبوة شمع النحل

Image credits: lembeillage

عبوة شمع النحل

Image credits: lembeillage

عبوة شمع النحل

Image credits: lembeillage

عبوة شمع النحل

Image credits: lembeillage

عبوة شمع النحل

Image credits: lembeillage

عبوة شمع النحل

Image credits: lembeillage

عبوة شمع النحل

Image credits: lembeillage

عبوة شمع النحل

Image credits: lembeillage

عبوة شمع النحل

Image credits: lembeillage

عبوة شمع النحل

Image credits: lembeillage

عبوة شمع النحل

Image credits: lembeillage

عبوة شمع النحل

Image credits: lembeillage

ابتكر العلماء نوعًا جديدًا من البلاستيك يوقف مشكل البلاستيك غير القابل لإعادة التدوير

Leave a Comment