ما هو حكم البدعه؟ ماهي أنواع البدعه وأثارها على الأمة

كتابة: إخلاص ايت العبيدي - آخر تحديث: 17 نوفمبر 2022
ما هو حكم البدعه؟ ماهي أنواع البدعه وأثارها على الأمة

ماهو حكم البدعه؟ يقصد بالبدعة إيجاد الشّيء دون أن يكون له سابقُ عهدٍ أو مثالٍ أو بعبارة أخرى هي كلُّ جديدٍ لم يكن له ما يشبهه أو يماثله، سواءً أكان في الدّين أم في العادات ويقصد بالبدعة في الإسلام إحداث أمرٍ ما، ليس من الدّين في الدّين وفي هذا المقال قدّم موقع معلومة مفهوم البدعة وأنواعها وحكم البدعه وآثارها؟

ماهي البدعة

البدعة لغةً هي الاختراع على غير مثالٍ سابقٍ؛ قال تعالى: ﴿ بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ﴾ [البقرة: 117]؛ أما في الإسلام فالبدعة هي زيادة أو إحداث مالم يشرّعه الله ورسوله صلى الله عليه وسلم في الاعتقاد أو العبادة، وبصيغةٍ أخرى هي الحدثُ في الدّين بعد الاكتمال، أو ما استحدث بعد النّبيّ من الأعمال والأهواء، وليس له أصلٌ يدلّ عليه لا عامّ ولا خاصّ.

ما هو حكم البدعه؟ ماهي أنواع البدعه وأثارها على الأمة

ماهو حكم البدعه

ماهو حكم البدعه؟ يعد الابتداع في الدّين زيادةً أو نقصانًا، محرّمٌ، لقول رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: ” مَن أَحْدَثَ في أَمْرِنَا هذا ما ليسَ فِيهِ، فَهو رَدٌّ “يعني: مردودٌ عليه، غير مقبولٍ منه، ولقوله –صلّى الله عليه وسلّم-: ” وإيَّاكم ومُحدَثاتِ الأمورِ؛ فإنَّ كلَّ بدعةٍ ضَلالةٌ ” وقال تعالى: {وَلَا تَقُولُوا لِمَا تَصِفُ أَلْسِنَتُكُمْ الْكَذِبَ هَذَا حَلَالٌ وَهَذَا حَرَامٌ لِتَفْتَرُوا عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ إِنَّ الَّذِينَ يَفْتَرُونَ عَلَى اللَّهِ الْكَذِبَ لَا يُفْلِحُونَ} [النحل: 116]، تبيّن الآية الكريمة إنكار الله تعالى على مَنْ يُحدِثون في الدِّين فيُحلِّلون ويُحرِّمون بأهوائهم، ويتفاوت التّحريم بحسب نوعيّة البدعة، فمنها ما هو كفرٌ صراح، كتقديم الذّبائح والنّذور، ومنها ما هو من وسائل الشّرك، كالبناء على القبور والصّلاة والدّعاء عندها، ومنها ما هو فسقٌ اعتقاديّ.

تعرّف على: حكم الزكاه في الإسلام, وما هو حكم تأخير الزكاة أو تعجيلها؟

أنواع البدعة

البدعة في الدّين بجميع أنواعها محرّمةٌ أشدّ التّحريم، والأدلّة على تحريمها وذمّها كثيرةٌ متظاهرةٌ، وتنقسم البدعة إلى نوعين وهم:

  • بدعةٌ قوليّةٌ اعتقاديّةٌ: تتمثّل في بدع الغلو وبدع التّشدّد أو الفهم المغلوط، مثل مقالات المعتزلة والرّافضة والخوارج واعتقاداتهم، كما جاءت بعض البدع نتيجة زعم باطلٍ وأصولٍ عقليّةٍ فاسدةٍ كالمعتزلة والجهميّة وغيرهم، ومعظم هذه البدع استعانت بالمنطق اليونانيّ وفلسفة أرسطو؛ لتدعيم عقائدهم الباطلة.
  • بدعٌ في العبادات: وهي التّعبد لله بعبادةٍ لم يشرعها، وتنقسم  هذه البدع لأربة أقسامٍ؛ ما يكون في أصل العبادة والزّيادة في العبادة المشروعة وما يكون في صفة أداء العبادة كقراءة الأذكار الواردة بعد الصّلاة بشكلٍ جماعيّ وما يكون بتخصيص وقتٍ للعبادة المشروعة لم يخصّصه الشّرع؛ كصيام يوم النّصف من شعبان.

تعرّف على: رد الله على الغلاه والجفاه بوصف رسوله الكريم…. وحكم الغلو والجفاء في الدين

آثار البدعه

أمر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم بالتّمسك بسنّته وسنّة خلفائه الرّاشدين رضي الله عنهم، وبيَّن خطر البدعة وآثارها، ليوضح أنّ السّنة والبدعة لا يجتمعان أبدًا ومن بين آثار البدعة ما يلي:

  • تتّهم لله سبحانه وتعالى بأنّه لم يكمل دينه.
  • تتّهم رسول الله محمد صلى الله عليه وسلّم أنّه لم يبلغ رسالة الله كما ينبغي.
  • تحارب سنّة رسول الله صلى الله عليه وسلّم
  • تطمس معالم الدّين الحقّ، فيتبعها النّاس ويتركون دينهم. 
  • تؤدي إلى زيادة حدوث النّزاعات، والشّقاق، والاختلاف.
  • تزيد ضعف الأمّة وهوانها، وتسلّط الأعداء عليها.

وضّح في هذا المقال حكم البدعة مع تقديم تعريفٍ للبدعة لغةً واصطلاحاً، وتقديم أنواع البدعة وأثارها السيئة على الأمّة الإسلاميّة.