من هو عزة الدوري ؟ من بائع الثلج الى خليفة صدام حسين في الحكم

كتابة: كريمة كجدامي - آخر تحديث: 26 أكتوبر 2020
من هو عزة الدوري ؟ من بائع الثلج الى خليفة صدام حسين في الحكم

من هو عزة الدوري الذي اعلن عن وفاته اليوم الموافق للـ 26 من شهر اكتوبر 2020م من طرف البعث العربي الاشتراكي في العراق، وقد خصصنا هذا المقال لهذه الشخصية البارزة في دولة العراق والعالم العربي والغربي ككل، كونه خليفة صدام حسين في الحكم. 

من هو عزة الدوري

  • ولد عزة ابراهيم الدوري في 1 من شهر يوليو 1942م بمحافظة صلاح الدين بمدينة العراق، أكمل تعليمه في ثانوية الاعطمية، الا انه لم يكن طالبا مجدا وبعد توالي رسوبه السنة بعد الاخرى، اضطر بعدها للنزول للشارع لبيع الثلج.
  • اشتهر عزة ابراهيم الدوري باسم أبو أحمد وأبو حمراء، وقد عرف بملازمته لصدام حسين مثل ظله منذ اندلاع ثورة 17 تموز 1968 وحتى يوم أسر صدام حسين.
  • شغل عزة الدوري العديد من المناصب السياسية كنائب رئيس مجلس قيادة الثورة إبان حكم الرئيس صدام حسين وأنيطت به رتبة النائب العام لقائد القوات المسلحة بعد الغزو العراقي للكويت وكان وزيرًا للزراعة ووزيرا للداخلية. 
  • بلغ عدد زوجاته خمسة نساء، كان له معهن 11 ابنا و 13 بنتا نذكر منهم: أحمد، إبراهيم، علي، ومن البنات، الكبيرة هوازن، عبلة، حمراء.

اقرأ ايضا: وادي السلام بالعراق أكبر مقبرة في العالم.

معلومات مهمة عن عزة ابراهيم الدوري

  • نجا عزة الدوري من محاولة اغتياله في مدينة كربلاء سنة 1998.
  • بعد ان تم غزو العراق من طرف السلطات الامريكية قامت بوضع اسمه وصورته بين اكثر المطلوبين للسلطات الامريكية.
  • تم الاعلان عن وفاته للمرى الاولى في سنة 2015 على التلفزيون العراقي الرسمي، الا انه بعد شهر من الاعلان عن وفاته خرجت قناة التغيير بتسجيل صوتي لعزة الدوري ينفي فيها الاخبار المتناقلة على موته.
  • تم الاعلان عن وفاته بشكل رسمي من خلال حزب البعث العراقي يوم الإثنين 26 تشرين الأول/أكتوبر 2020.

صور عزة الدوري

هذه بعض صور عزة الدوري.

 من هو عزة الدوري ؟ من بائع الثلج الى خليفة صدام حسين في الحكم من هو عزة الدوري ؟ من بائع الثلج الى خليفة صدام حسين في الحكممن هو عزة الدوري ؟ من بائع الثلج الى خليفة صدام حسين في الحكم

اقرأ ايضا: تعرف على قلعة أربيل في كردستان العراق، تراث عمره أكثر من 6 آلاف سنة.

بعد الاعلان عن وفاته لعشرات المرات عبر قنوات تلفزيونية عراقية، خرج اليوم اعلان بيوفاته بشكل رسمي من طرف حزب البعث العراقي مخلفا وراءه تاريخا حافلا بالمغامرات الحربية والدفاعات عن الوطن العراق من المحتلين.

[irp]