تفسير الاحلام

كتابة: كريمة كجدامي - آخر تحديث: 11 نوفمبر 2019
تفسير الاحلام

اهتم الانسان منذ القدم بتفسير الاحلام في محاولة لمعرفة ماهية الاحلام وكيف تحدث ولم تحدث وما الفرق بين الحلم والرؤية والكابوس، وخير دليل لذلك قيام العالم المسلم ابن سيرين بتفسير الاحلام والتي مازال الناس الى الان يرجعون لها. وعلى العموم فالكل يجمع على ان الاحلام هي جزء من حياتنا كاشخاص وهي احداث تكون اما مبشرة لخير قادم فنفرح واما الوقوع في شر لنحذر.

ما هو الحلم ؟

الاحلام هي سلسلة من التخيلات يرسلها العقل الباطني (اللاوعي) إلى الدماغ ليتم تفريغها على شكل احداث نحس اننا نعيشها ونحن نيام، ومن الممكن أن ترتبط أحداث الحلم بالواقع وتتحقق ما حلم به إما بعد الاستيقاظ أو بعد حين، ولكن في المقابل هناك أحلام لا تتحقق حتى أنه من الممكن الا يتذكرها الشخص عندما يستيقظ من النوم او ربما لا يتذكر إلا الشيء القليل، وتختلف الأحلام عن بعضها فمنها المزعجة التي تستيقظ منها وانت مفزوع ومنها المفرحة التي من الممكن ان تستقيط ووجهك تعلوه ابتسامة غامضة، لكن التفاسير تتعدد حسب كل حلم وفي هذا المقال سيتم التعرف على كل هذه الامور.

تعرف ايضا، لماذا يتذكر البعض دائمًا أحلامهم بينما ينسى الآخرون ذلك؟

ما العلاقة بين الاحلام والحياة ؟

تشبه الاحلام الطبيب الذي يصف لك دواءا للحفاظ على صحتك، فالاحلام هي اشارات ودلالات على أشياء نعيشها او سنعيشها مستقبلا. تعد الاحلام شريكا للانسان في حياته حيث تعكس ما يخالج الانسان في الداخل والخارج، وقد تكون كثرة الضغوطات والتفكير والحيرة اسبابا لكثرة الاحلام وكأن العقل يتساءل فتجيبه الاحلام بصفة مباشرة او برموز واشارات تتطلب تفسيرا لفهم ملابساتها.

ما الفرق بين الحلم والرؤيا ؟

الرؤيا هي مشاهدة النائم لأمر محبوب وهي من الله تعالى، وقد يراد بها تبشير بخير أو تحذير من شر أو مساعدة وإرشاد، ويسن حمد الله تعالى عليها، وأن يحدث بها الأحبة دون غيرهم. أما الحلُم فهو كل مكروه يراه النائم وهو من الشيطان ويسن أن يتعوذ بالله منه ويبصق عن يساره ثلاثا، وأن لا يحدِّث به فمن فعل ذلك لا يضره، كما يستحب أن يتحول عن جنبه وأن يصلي ركعتين. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: “إذا رأى أحدُكُمُ الرُّؤيا يحبُّها فإنَّما هيَ منَ اللَّهِ فليحمَدِ اللَّهَ علَيها وليحدِّث بما رأَى وإذا رأى غيرَ ذلِكَ ممَّا يَكْرَهُهُ فإنَّما هيَ منَ الشَّيطانِ فليستَعِذْ باللَّهِ مِن شرِّها ولا يذكُرْها لأحدٍ فإنَّها لا تَضرُّه”.

كيفية تفسير الاحلام ؟ 

يقول الإمام المازري رحمه الله: إن حقيقة الأحلام والرؤى في مذهب أهل السنة والجماعة، أن الله تعالى يخلق في قلب النائم مجموعة من الأفكار، كما هو حال اليقظان. من الوارد ان تفسير الأحلام يكون اعتمادا على تجربة وشخصية المفسر، ولكن على العموم فهناك بعض الامور التي يتفق عليها مفسرو الاحلام بكونها اما نذير خير او شر. ونظرا لان لكل شخص حياته فبالتاكيد ان دلالات الحلم ستتغير من شخص لاخر لذلك فالشخص الانسب لتفسير الحلم هو الشخص نفسه لانه الوحيد القادر على معرفة دلالات الحلم من خلال ما يحصل في حياته في تلك الفترة. لكن لا ضرر في ان يستعين الشخص ببعض كتب المفسرين كابن سيرين مثلا. اقرأ ايضا : 15 حقيقة مثيرة للاهتمام حول الأحلام.
jtsdv hghpghl تفسير الاحلام

قد يخطئ البعض أثناء البحث عن تفسير الأحلام بكتابتها على الشاكلة التالية jtsdv hghpghl وهي تحمل نفس مفهوم تفسير الاحلام .