فوائد زهور اللافندر أو الخزامى , علاج الاكتئاب والقلق بزهور اللافندر

كتابة: نجيبة بوزاويت - آخر تحديث: 6 أغسطس 2022
فوائد زهور اللافندر أو الخزامى , علاج الاكتئاب والقلق بزهور اللافندر

زهور اللافندر أو زهرة الخزامى أو نبتة اللافندر أو عشبة الخزامي تعددت الأسامي والفوائد والنبتة المقصودة واضحة فتعتبر زهور اللافندر موضوع دراسة مستمر للعلماء إذ أنهم يرون أن هناك فرصة كبيرة في وقت ما في المستقبل أن تصبح زهور اللافندر دواء فعالا وليس فقط نبتة يتم استعمالها في الطب البديل حيث أنه ثبت علميًا أن الخزامى دواء مفيد، قد يصبح مع مرور الوقت عقارًا معتمدًا من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لعلاج كل الأمراض  التي نعاني منها في حياتنا اليومية كالإكتئاب والقلق وغيرها من المشاكل النفسية. وحتى ذلك الحين ، فالناس الآن مازالوا يسنخدمون  زهرة اللافندر والزيت والشاي الخاص بها بأمان ويحصلون على نتائج مبهرة تغنيهم عن الأدوية الأخرى فإن كنت مهتما بمعرفة فوائد نبتة الخزامى فتابع قراءة المقال.

تعرف أيضا على: عشبة الظيان ، أنواع عشبة الظيون ، فوائد عشبة الظيون الاوركيدية

فوائد زهور اللافندر أو الخزامى, كيفية علاج الاكتئاب بزهور اللافندر

زهور اللافندر

تعتبر زهور اللافندر أو زهور الخزامى من النباتات المزهرة التي تنتمي إلى عائلة النعناع التي تتميز برائحة زهرية حلوة تميزها عن باقي النباتات وتمكن أي شخص من التعرف عليها بسهولة إذ أنه يُعتقد أن موطن زهور اللافندر الأصلي هو البحر الأبيض المتوسط ​​والشرق الأوسط والهند كذلك ويعود تاريخ نبتة الخزامى إلى 2500 عام حيث أنه كان  يستخدم كعشب مقدس في العصور القديمة.

فوائد زهور اللافندر

إن فوائد زهرة اللافندر لا تعد ولا تحصى ولعل أهمها فعاليتها الكبيرة في تخليص الناس من معظم أمراضهم النفسية كالتوتر والقلق ومرض العصر “الاكتئاب”، حيث أنه يمكن أن تؤثر الضغوط اليومية على صحتك العقلية فكلما زاد مستوى القلق لديك  زاد خطر الإصابة بالصداع والاكتئاب وانخفاض الطاقة لذا كعلاج لهذا استعمل العديد من الناس زهور اللافندر أوما يصطلح عليه بالخزامى كعلاج لها والتي أثبتت فاعليتها في رفع السحابة السوداء المعلقة فوق رأسهم وأنعشت عقولهم انتعاشًا تشتد الحاجة إليه وهذا ليس صدفة فقد أجريت  الكثير من الأبحاث التي تشير إلى أن اللافندر له آثار إيجابية على الحالة المزاجية والتوتر والقلق والاكتئاب لذا إن كنت تعاني من أحد هذه الأمراض فتابع قراءة المقال لتكتشف الحل مع زهور اللافندر.

 علاج الاكتئاب والقلق بزهور اللافندر

تشير الأبحاث إلى أن اللافندر قد يكون مفيدًا كعلاج تكميلي للاكتئاب الخفيف إلى المتوسط. حيث أنه في عام 2006أثبت أن العلاج العطري للخزامى له تأثير مفيد على الأرق والاكتئاب لدى طالبات الجامعات. وهو ما أكدته دراسة أخرى حيث خلصت إلى أن استنشاق رائحة اللافندر من شأنه أن يخلصك من الأرق والاكتئاب و خفض مستويات التوتر لدى كبار السن. فقد ثبت أن تناول اللافندر الفموي لمدة 6 أسابيع يحسن الصحة العقلية العامة ونوعية الحياة لدى 50 مريضًا كانوا يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة.

علاج الأرق بزهور اللافندر

علاج الأرق بزهور اللافندر أو الخزامى حيث يعنبر الأرق مشكلة مزعجة تجعلك تتقلب طوال الليل لينتهي بك الأمر في فوضى عارمة أثناء النهار مشتت الذهن. فإذا كنت قد جربت علاجات الأرق كالإقلاع عن الكافيين وممارسة المزيد من التمارين المساعدة على تحفيز النوم دون جدوى فكل ما عليك فعله الآن هو وضع بضع قطرات من زيت اللافندر الأساسي على وسادتك قبل النوم وتأكد من عدم تناوله أو استعمال أي زيت أساسي آخر معه، لأن القيام بذلك قد يسبب أضرارًا صحية وأعراض جانية خطيرة.

فوائد زهور اللافندر أو الخزامى, علاج الاكتئاب والقلق بزهور اللافندر

تعرف ايضا: معلومات عن فوائد زيت الزيتون على الريق

دور اللافندر في خفض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

يؤدي ارتفاع ضغط الدم المزمن إلى زيادة الضغط على القلب ، مما يزيد من خطر حدوث مضاعفات صحية مثل السكتة الدماغية والنوبات القلبية. لكن دراسة صغيرة نُشرت في عام 2017 في المجلة الإيرانية للأبحاث الصيدلانية وجدت أنه عندما استنشق 40 شخصًا زيت اللافندر الأساسي بعد جراحة القلب المفتوح ، فقد خفضوا ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ، مما يشير إلى أن الزيت كان له تأثير إيجابي على علاماتهم الحيوية.

علاج البشرة والشعر بالخزامى

أظهر اللافندر فوائد هائلة لكل من الجلد والشعر إذ أنه يمكن استخدامه بسهولة لدرء ندبات حب الشباب بسبب خصائصه الفعالة في جعل الجروح تلتئم وجعل بشرتك تبدو نضرة وكذا بالنسبة للشعر فزيت الخزامى يعتبر علاجا فعالا لتساقط الشعر لأنه يمكن أن يقي من أي ضرر فطري أو قشرة في فروة رأسك التي من شأنها أن تؤثر سلبًا على نمو شعرك حيث أظهرت الدراسات أن اللافندر قد يكون معززًا فعالًا لنمو الشعر ويساعد على تقويته.

علاج آلام الدورة الشهرية بزهور اللافندر

 من فوائد زهرة اللافندر الإضافية كونها علاج فعال لتقلصات الرحم أثناء الدورة الشهرية فالخزامى تقلل من الشعور بعدم الراحة وتخفف الألم الذي ينتج عن تقلصات الرحم أثناء الدورة الشهرية والتي تكون عبارة آلام أسفل البطن شديدة ويصاحبها الشعور بعدم الراحة وآلام كل مناطق الجسم خصوصا الظهر لذا فتدليك زيت اللافندر يعمل بشكل رائع للمساعدة في تخفيف هذه الآلام وعلاوة على ذلك، فقد أظهرت التجارب السابقة لنساء يعانون من هذه المشاكل أن استنشاق رائحة مستخلص اللافندر وشرب شاي اللافندر أيضًا له آثار إيجابية ضد تقلصات الدورة الشهرية.

فوائد زهور اللافندر أو الخزامى, علاج الاكتئاب والقلق بزهور اللافندر

علاج مشاكل الجهاز الهضمي بالخزامى

هناك أنواع معينة من شاي اللافندر يمكن أن تساعد بشكل كبير في التخلص من مشاكل الجهاز الهضمي. نعم ، فاللافندر يعمل بقوة ضد مشاكل الجهاز الهضمي مثل الغثيان والقيء والغازات المعوية والانتفاخ أو اضطراب المعدة. وذلك لكون زهرة اللافندر عامل مهدئ ومسكن للآلام بشكل عام ، فإنه يخدع عقلك أيضًا للاعتقاد بأن الجسم يشعر بالتحسن فقط بعد تناول كوب من شاي اللافندر. وللإشارة إذا كنت لا ترغب في تناول شاي الأعشاب ولا تحبه، جرب استنشاق اللافندر حيث أن العلاج بالروائح مفيد للتخفيف من مشاكل الجهاز الهضمي وكل ما عليك فعله هو استنشاق بخار زهرة الخزامى.

ما هي بعض الأشكال المختلفة لزهور اللافندر؟

الخزامى أو زهور اللافندر متوفرة بأشكال وأنواع متعددة ومختلفة.فنذكر منها:

  • زيت اللافندر.
  • نبات اللافندر.
  • كبسولات أو مكملات اللافندر.
  • شاي اللافندر.

زرع نبتة اللافندر في المنزل

إذا كنت تنوي زرع الخزامى في بيتك فتفضل بعض النصائح الهامة التي ستساعدك على الحصول على نتائج مبهرة.

  • يجب أن تزرع الخزامى في الربيع ولكن هذا لا يمنعن من حتى الصيف أو الخريف ، ولكن كلما كان الزرع مبكرًا كلما كان أفضل.
  • التأكد الدائم من أن النباتات قوية بما يكفي للبقاء على قيد الحياة في الشتاء القادم.
  • سقيها مرة أو مرتين في الأسبوع حيث تبدأ النباتات في النمو ، ثم تقطع ببطء ، وتروي كل أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
  • ابدأ الحصاد عندما تفتح نصف البراعم فقط.
  • ابدأ بقطع السيقان الطويلة أولا وذلك لضمان سهولة تجميع هذه الزهور، ثم ضع حزم اللافندر في مكان بارد ومظلم حتى تجف.

فوائد زهور اللافندر أو الخزامى, علاج الاكتئاب والقلق بزهور اللافندر

اقرأ أيضا: تجربتي مع عشبة اللوبيليا صحتي , فوائد و اضرار استخدام عشبة اللوبيليا

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام موضوعنا “فوائد زهور اللافندر أو الخزامى, علاج الاكتئاب والقلق بزهور اللافندر” والذي تعرفنا فيه على فوائد زهور اللافندر وطريقة استعمالهم فنرجو أن يكون المقال قد نال استحسانكم.