إختبارات النفسية كويزات

اختبار السايكوباث: رحلة في عالم الجنون

اختبار السايكوباث: رحلة في عالم الجنون

اختبار السايكوباث: رحلة في عالم الجنون هو أحد الاختبارات النفسية المختلفة التّي تقوم على تشخيص الاضطرابات النفسية والسلوكية لدى الشخص، وعادة ما ترتبط بالحس الإجراميّ والتوتر والقلق الشديدين والنرفزة وغيرها من السلوكيات السيئة، وهذا الاختبار سيحددّ أي شخصية سايكوباتية أنت؟

اختبار السايكوباث: رحلة في عالم الجنون

يعدّ اختبار السايكوباث: رحلة في عالم الجنون واحدا من الاختبارات الشائعة التّي يتّم تصدير مضامينها وأسئاتها بدقة متناهية تستهدف مختلف سلوكات الشخص الاعتياديّة، فحاول أن تكون إختياراتك دقيقة للحصول على نتيجة دقيقة.

0%

هل سبق وقمت بمعارك أو مشاجرات جسدية؟

هل تميل إلى الاندفاع والمجازفة دون التفكير في العواقب؟

عندما يحدث خطأ ما ، أميل إلى إلقاء اللوم على الآخرين بدلاً من تحمل مسؤولية أفعالي.

في نظرك ما الفرق بين مختلٍ اجتماعيًا ومختلٍ عقلياً؟

غالبًا ما أتلاعب بالآخرين للحصول على ما أريد.

هل سبق لك أن تلاعبت بشخص ما للحصول على ما تريد؟

أنا لا أخاف من المخاطرة وتجربة أشياء جديدة.

عندما يكون لديك خلاف مع شخص ما ، كيف تتفاعل عادة؟

ليس لدي مشكلة في الكذب للحصول على ما أريد!

ما هو شعورك حيال العنف؟

هل تشعر بالذنب عندما تؤذي مشاعر شخص ما؟

كيف تتعامل مع الفشل؟

في نظرك أيّ مما يلي هو سمة مشتركة لدى المرضى النفسيين؟

في نظرك أيّ ممّا يلي يعتبر سلوكًا شائعًا عند المرضى النفسيّين؟

هل تفكر في الدخول مع مشاكل ضدّ السلطات؟

لا أشعر بأي ندم أو ذنب على أفعالي؟

ما هو شعورك حيال خرق القواعد أو القوانين؟

غالبًا ما ألوم الآخرين على مشاكلي وإخفاقاتي.

أنا جيد جدًا في تقديم نفسي بشكل إيجابي وجذاب للآخرين.

هل تجد صعوبة في التعاطف مع الآخرين ومع مشاكلهم؟

من المعروف أنني انتهك القواعد أو القوانين إذا كان ذلك يعود بالنفع علي؟

في نظرك أيّ ممّا يلي هو سمة مشتركة عند المرضى النفسيين في العلاقات؟

هل تميل إلى التصرف بعدوانية تجاه الآخرين عندما تكون غاضبًا؟

غالبًا ما أجد نفسي أشعر بالملل بسهولة وأحتاج إلى التحفيز

اختبار السايكوباث: رحلة في عالم الجنون
تمتلك شخصية سيكوباتية أساسيّة
تتميز السيكوباتية الأساسية بخصائصها اللاعاطفية والقسوة والمتلاعبية، حيث لا يميل أصحابها إلى المخاطرة أو التعرض للخوف والقلق. يتصفون بانعدام الندم والشعور بالذنب، ويتميزون بعلاقة قوية مع اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع واضطراب الشخصية النرجسية، مما يجعلهم مرعبين للبعض.
تمتلك شخصية سيكوباتية ثانوية
تشير الشخصية السيكوباتية الثانوية إلى المرضى النفسيين الغير مستقرين عاطفياً، وعلى الرغم من ترابط سماتهم مع السلوك الإجرامي، فإنهم قد يعملون في أماكن العمل العادية. يتسم هؤلاء المرضى بالتسرع، والعاطفية، والقلق، والعداء، والعدوانية، وتدمير الذات. ومع ذلك، على عكس السيكوباتي الأساسي، فإنهم غير منظمين ويصعب عليهم اتخاذ قرارات صائبة. على الرغم من أنهم يمتلكون القدرة على تجربة مشاعر الخوف والندم والتعاطف بشكل فعال، إلا أنهم غالباً ما يقومون بتغطية هذه المشاعر بسبب اضطراباتهم العاطفية والتي تتميز بالعداء والعدوانية.
تمتلك شخصية سيكوباتية متهورة
هذا النوع من السيكوباتيين يتميزون بقدرتهم الضعيفة على تحمل الملل، ورغبتهم الشديدة في الحصول على الإثارة، كما ينجذبون إلى الرياضات والأنشطة الخطرة. وعادةً ما يكون هؤلاء المتهورون من الرجال، ويتميزون بالعدوانية والعنف، يسيطر عليهم الغضب الشديد.
تمتلك شخصية سيكوباتية كاريزمية
يتميز السيكوباتيون الكاريزماتيون بجاذبيتهم الكبيرة على الناس، ولكن وراء هذا الجاذبية يكمن سلوكهم المرضي والكذب الذي لا يقاوم. يمتلكون القدرة على الحديث عن أي موضوع واخفاء ميولاتهم العدائية للمجتمع، وهذا ما يجعلهم يفلتون من معرفة الناس بهم.
تمتلك شخصية سيكوباتية أنانية
الشخصية السيكوباتية الأنانية تتلاعب وتكذب من أجل الحصول على فوائد شخصية، لا يمكنها الالتزام بأهداف طويلة الأجل. تتميز بالنرجسية ورؤية العالم بأنه معادٍ لها، وترى نفسها ضحية بريئة للظروف. تبرر بسلوكها العدواني وتحمل اللوم على لآخرين في كونهم سبب مشاكلها وإخفاقاتها.

ترجى الملاحظة هنا إلى أن هذا الاختبار مخصّصّ للأشخاص الذين يمتلكون شكا في كونهم مرضى نفسيين لإن الاختبار يحتوي على مختلف أنواع الشخصيات السيكوباتية الأساسيّة والفرعية.

تعرّف على: اختبار تحليل الشخصية في علم النفس دقيق جدا

كتاب اختبار السايكوباث: رحلة في عالم الجنون

في كتاب اختبار السايكوباث: رحلة في عالم الجنون “The Psychopath Test: A Journey Through the Madness Industry” من تأليف جون رونسون يستكشف رونسون مفهوم السيكوباتية وكيف يتم تشخيصه وعلاجه في العالم الحديث. يثير الكتاب أسئلة مهمة حول طبيعة السيكوباتية وأخلاقيات تشخيص وعلاج الأفراد الذين تظهر عليهم سمات السيكوباتية. كما يلقي الضوء على الطرق التي يعمل بها “عالم الجنون” والأثر الذي يمكن أن يحدثه على الأفراد والمجتمع ككلّ.

في الكتاب أحداث شيقة للغاية يشخص فيه الكاتب حياة الشخصية السيكوباتية عن طريق تجسيدها داخل مصحة نفسية “برودمور بنيويورك – مستشفىً للمجرمين الذين ارتكبوا جرائمهم تحت تأثير أمراض عقلية” حيث سيلتقي بأحد النزلاء ممن ادعوا أعراض الجنون للهروب من الحكم السجنى، لكي يعلق في ذلك المكان رغم محاولاته في إثبات أنه عاقل.

اختبار السايكوباث: رحلة في عالم الجنون

نختم هذا الإختبار باكتشاف “مؤلف اختبار السايكوباث: رحلة في عالم الجنون” حيث يبدو أن إقناع الناس بالجنون أسهل بكثيرِ من إقناعهم بأنك شخص عاقل.

Leave a Comment