تمّ تصميم اختبار نسبة جمال الوجه لتقدير مدى تطابق وجه شخص ما مع النسبة الذهبية 1.618 والمعايير الجمالية المعترف بها عالمياً. حيث يتّم قياس طول الوجه من بداية خط الشعر حتى الذقن وعرض الوجه في أوسع نقطة للوجه. فإذا كانت النسبة تقترب من 1.6، فإن الوجه يُعتبر جميلاً ومتناسقاً وفقًا لهذا المعيار.

0%

هل تعتقد أن جمال الوجه مسألة شخصية وتعتمد على تقدير الفرد؟

ما هو رأيك في النسبة الذهبية كمؤشر على الجمال؟

هل تعتقد أن ملامح وجهك متساوية ومتناظرة؟

هل تستخدمين مساحيق التجميل بشكلٍ متكرر؟

إعلان

هل تعتقد أن الجمال الداخلي أهم من الجمال الخارجي؟

ما هو انطباعك العام عن وجهك؟

هل تعتقد أن نسبة طول وجهك إلى عرضه تقترب من النسبة الذهبية (1.618)؟

هل تشعر أنك تملك ملامح مميزة في وجهك تجعله فريدًا؟

إعلان

هل يمدح الأشخاص حولك ملامح وجهك بشكل متكرر؟

هل تعتقد أن الناس يميلون إلى التحدث إليك بسبب مظهر وجهك؟

هل تعتقد أن وجهك يحتوي على عناصر متماثلة بشكل واضح؟

هل تميل إلى العناية ببشرتك ومظهر وجهك بشكل عام؟

إعلان

هل تشعر أن ملامح وجهك تناسب معايير الجمال التي تستعرضها وسائل الإعلام والمجتمع؟

هل تشعر أن وجهك يعكس الجمال الذي يعجبك شخصياً؟

اختبار نسبة جمال الوجه
نسبة جمال وجهك 99 %
تمتلك وجهاً جميلاً ملفتاً للنظر، كما أن لديك العديد من الملامح المميّزة التّي تجعل الناظر إليك للمرة الأولى يطيل النظر إليك بشكلٍ ملحوظ.
نسبة جمال وجهك 70 %
وجهك الجميل به بعض العناصر المميزة وبعض معايير الجمال المعروفة، لدى وجهك جاذبية خاصّة ملفتة للنّظر.
نسبة جمال وجهك 50 %
قد لا يمتلك وجهك كافة معايير الجمال العالمية، وقد يكون مظهرك عادياً بالنسبة للآخرين، لكن لكلّ منا ملامح خاصة به تبرز مفاتنه وعنفوانه الدّاخليّ.

Please share this quiz to view your results.




اختبار نسبة جمال الوجه

اختبار نسبة جمال الوجه هو تجربة مسليّة وليس له أساس علمي قوي. فالجمال هو مفهوم شخصي وتعتمد تقديراته على تفضيلات فردية وثقافية، فليست هناك معايير ثابتة للجمال يمكن تطبيقها على الجميع. 

 

رابط اختبار الجمال

يمكن الوصول الى اختبار رابط الجمال من خلال النّقر على الزر أسفله:

اختبار الجمال العربي

اختبار نسبة جمال الوجه! يجب التأكيد على أن الجمال لحقيقيّ هو الذي ينبع من داخلنا لا ما تظهره ملامحنا، فالإنسان يعتاد على ملامح الشخص بعد مرور بعض الوقت فقط لتصبح بذلك ملاحمه المميزة التّي ربما جذبته في البداية أمراً اعتيادياً.

1 Comment

Leave a Comment