المرأة التي لم يستطع احد ان يضحكها !!

كتابة: كريمة كجدامي - آخر تحديث: 9 يوليو 2019
المرأة التي لم يستطع احد ان يضحكها !!

المرأة التي لم يستطع احد أن يضحكها ليست مجرد اسطورة فقط بل كانت موجودة حقا في القرن الماضي.

كان فودفيل وهو الشكل الأكثر شعبية للترفيه المسرحي الأمريكي من 1880 إلى 1930 وربما يمكن أن تكون ثقافة البوب الأمريكية الحديثة سلفا لهذا النوع من الفن. يتكون فودفيل عادة من سلسلة متنوعة للغاية من الأعمال القصيرة (من 6 إلى 15 دقيقة). يضم الحيل السحرية بمساعدة الحيوانات كان لكل مدينة كبيرة نسبيًا مسرح خاص بها لعروض متنوعة من هذا الفن بالنسبة لنيويورك كان هناك مسرح هامرشتاين في وسط المدينة.

المراة
Image credits: Wikipedia Commons

كان مسرح فيكتوريا منزلًا أمريكيًا بارزًا في فودفيل افتتحه مغني المسرح أوسكار هامرستين الأول في نهاية القرن التاسع عشر. وفي وقت لاحق تم بناء Paradise Roof Garden فوقه وأصبح الموقعان يعرفان باسم Hammerstein’s. في الفترة ما بين 1904 و 1914 كان المنزل يديره ويلي هامرستين ابن أوسكار الذي كان سيؤدي أعمال فودفيل الشهيرة لكنه كان واحدا من العروض سيئة السمعة.

المرأة التي لا تضحك
Image credits: Hoaxes

في صيف عام 1907 بدأت فنانة الأداء المسماة Sober Sue الظهور على خشبة المسرح في Paradise Roof Garden ، وكان يشار إليها غالبًا باسم “الفتاة التي لم تضحك أبدًا”. وقد قدم منتجو المسرح جائزة بقيمة 1000 دولار لأي شخص يمكنه كسر ابتسامتها عن طريق تقديم عرض مضحك. في البداية بدأ الحضور بالصعود على خشبة المسرح وصنع وجوه مضحكة أو قول أفضل النكات لكنهم فشلوا جميعًا بقي وجه Sober Sue مهيبًا طوال الوقت. بعد ذلك بدأ الكوميديون المشهورون في مواجهة التحدي وأداء أفضل العروض. لكن Sober Sue لا تضحك ولا تبتسم ابدا. وبالتالي أصبح روتينها شائعًا للغاية وكان الجمهور يستمتع بوجود أفضل الممثلين الكوميديين المحترفين في ذلك الوقت.

المرأة التي لا تضحك
Image credits: Wikipedia Commons

نظريات مختلفة وقصص مثيرة للاهتمام تم تعميمها حول وجه Sober Sue العاطفي. افترض البعض أنها مصابة بالعمى أو الصمم جزئيًا ولكن تم الكشف عن الحقيقة أخيرًا في شتاء عام 1907 – كان من المستحيل على سو أن تبتسم أو تضحك لأن عضلات وجهها كانت مشلولة. في وقت لاحق اتضح أن احتيال الفودفيل تم سحبه بواسطة ويلي هامرشتاين الذي أدار بارادايس رووف غاردن. دفع ويلي هامرشتاين 20 دولارًا لسوبر سو وهو ما لم يكن اجرا سيئًا في ذلك الوقت أما بالنسبة إلى صاحب المكان أنتجت العروض ربحًا كبيرًا لأنه نجح في جذب الكوميديين رفيعي المستوى للأداء مجانًا. ولكن بعد أن كشفت الحقيقة تمت إدانة ويلي ولم يسامحه الكوميديون أبدًا.

Image credits: Richard

لا يزال هناك الكثير من التفاصيل حول المرأة سوبر سو غير المعروفة ولا توجد صور دقيقة لها. ويعتقد أن اسم سو الحقيقي كان سوزان كيلي وأنها عانت من متلازمة موبيوس هذه المتلازمة حالة نادرة تتميز بضعف أو شلل الأعصاب القحفية المتعددة. صحيح أن هذه ليست أكثر من مجرد تكهنات لكن لا يمكننا ان ننكر بأن Sober Sue تركت لنا إرثًا سيجعل من اسمها مخلدا ومستخدمًا في الأعمال التجارية المجازية باعتبارها عنوانا للصمود أمام المواقف الصعبة بشكل خاص. على سبيل المثال قد تسمي بعض مراجعات الكوميديا المعرض بأنه مضحك للغاية بحيث “يمكن أن يجعل حتى Sober Sue تضحك”.

تعرف على 6 قصص حقيقية لأشخاص تجمدوا حتى الموت وعادوا إلى الحياة