معلومات عامة

انشاء عن الوطن العراق

انشاء عن الوطن العراق

يرغب الكثير من طلاب المدارس في كتابة انشاء عن الوطن العراق أو اي وطن اخر وهده طريقة كتابة تعبير عن الوطن مع نموذج لانشاء عن الوطن العراق.

انشاء عن الوطن أو تعبير عن الوطن 

كلمة الوطن مكونة من ثلاثة حروف أساسية لكنها تختصر في طيات كل حرف منها الكثير من المعاني، فالوطن هو الام وهو الاسرة وهو الحضن الدافئ لكل فرد يحس بالانتماء اليه، وهو الارض التي ترعرعنا فيها واكلنا من ثمارنا وخيراتها فمهما ابتعدنا عنه يبقى الحنين يجرنا الية وتفاصيل ذكرياتنا فيه حية في ذاكرتنا ولن تموت ابدا ما دام القلب ينبظ بحب الوطن.

حب الوطن ليس ادعاء وانما تكاليف وتضحيه من اجل رد الجميل، فرسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم لم يخرج من بلده الا لانه يريد لبلده العلو والسمو والرفعه في الدنيا والاخره، فضحى بنفسه من اجل امته ووطنه. ان من سبل التربية السليمة والصحيحة للأبناء كل جيل هي التربية على حب الوطن والكفاح من اجل سلامته وامانه، ومحاربة كل من يحاول الاطاحة او ايداء سلامة البلد الحبيب، وهذه بعض الابيات التي تعكس الوفاء والولاء في حب الوطن :

ولي وطنٌ آليتُ ألا أبيعَهُ  +++  وألا أرى غيري له الدهرَ مالكا
عهدتُ به شرخَ الشبابِ ونعمةً  +++ كنعمةِ قومٍ أصبحُوا في ظلالِكا
وحبَّبَ أوطانَ الرجالِ إِليهمُ  +++ مآربُ قضاها الشبابُ هنالكا
إِذا ذَكَروا أوطانهم ذكرَّتهمُ   +++ عهودَ الصِّبا فيها فَحنُّوا لذاكا
فقد ألفتهٌ النفسُ حتى كأنهُ  +++  لها جسدٌ إِن بان غودرَ هالكا
موطنُ الإِنسانِ أمٌ فإِذا  +++  عقَّهُ الإِنسانُ يوماً عقَّ أمَّه   

وطنٌ ولكنْ للغريبِ وأمةٌ   +++ ملهى الطغاةِ وملعبُ الأضدادِ
يا أمةً أعيتْ لطولِ جهادِها  +++  أسكونُ موتٍ أم سكونُ رُقادِ ؟
ياموطناً عاثَ الذئابُ بأرضهِ   +++ عهدي بأنكَ مربضُ الآسادِ
ماذا التمهلُ في المسير كأننا   +++ نمشي على حَسَكٍ وشَوْكِ قتادِ ؟
هل نرتقي يوماً وملءُ نفوسِنا  +++  وجلُ المسوقِ وذلةُ المنقادِ ؟
هل نرقى يوماً وحشورُ رجالِنا  +++  ضعفُ الشيوخِ وخفةُ الأولادِ ؟
واهاً لآصفادِ الحديدِ فإِننا   +++ من آفةِ التفريقِ في أصفادِ

إن الانسان الذي لا يمتلك كيانا و لا وطنا بلا شك هو إنسان فاقد لذاته وشخصيته وهو مجرد من الحضارة والتقدم و ان كان سبب الابتعاد عن الوطن هو انقاذ حياتك فلا حياة بلا وطن ولا وطن بلا حياة. 

انشاء عن الوطن العراق

ما أجمل الكلام عندما ننطق باسمك يا وطنى العراق، يا لهما من كلمة تبعث الرعشة في الجسد، كلمة تتغنى بها القلوب فبل الالسنة وتنطق بها الشفاه من جيل الى جيل بروح مشبعة بالوفاء والولاء والفداء، فيا لها من معاني تثير الشغف في النفوس، وتحيي الكثير من الذكريات في العقول. حب الوطن طاعة وعبادة والموت من اجله شهادة وهل يوجد هناك ما هو اسمى من هذا.

لقد تاسست دولة العراق عن طريق دمج المقاطعات العثمانية الثلاث وهي الموصل وبغداد والبصرة. ونظرا لاحتياطيات النفط الكبيرة الموجودة في الموصل، عملت بريطانيا ضد رغبة فرنسا على دمج هذه المقاطعة في دولة العراق الجديدة وليس في الانتداب الفرنسي على سوريا، هذا ما يفسر كون العراق بلد الحضارات بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، اضافة الى ان تعاقب العديد من الامم على العراق ترك العديد من المعالم الاثرية والدينية كجامع الامام أبي حنيفة، ودير مار بهنام، وكنيسة مارتوم، والزقورة، وبرج بابل، والمدرسة المستنصرية، والملوية، وقلعة أربيل، والعديد من المعالم الأخرى الهامة.

ان بلد العراق هو عنوان للكفاح والتسامح فقد استطاع العراقيون بوحدتهم وتعددهم بناء هذا الوطن، وان يزرعو فيه جسور التاخي والتعاون، ولعل من اجمل ما قيل عن العراق هذه الابيات التي تخط بكلمات من ذهب:

أبشرْ عراقُ ففي الغيوب وعودُ  +++  وكأنها بشراكَ جاء العيدُ
تومي ليومٍ أنت فيه مظفر   +++ ويحفُّه وهو الجليل سعود
والنصر أعظم ما يكون جلالةً   +++ إن جاء وهو العفُّ والمحمود
ما لوثته شناءةٌ أو غدرةٌ   +++ فذووهُ غُرٌّ أروعون وصيد
ولرُبَّ نصرٍ كان محضَ هزيمةٍ   +++  وهزيمةٍ هي سؤددٌ وخلود

يظل الوطن العراق بجباله، ونخله المتطاول عزا ومهابة وبرمله وسرابه، بقادته ورجاله، بأطفاله وشيوخه، بحره وبرده مخبأ للقلب، ومتكأ للطمأنينة. فهو الأب الحاني الكبير الذي نقسو عليه في بعض حالاتنا فيحنو علينا، نأخذ منه فيعطينا، ونعصيه أحيانا فيبرنا، ويمنحنا بلا أذى، ومهما حاولنا رد جميله فإنا لن نستطيع إلا أن نزداد عشقا وحبا له، وبرا به، نتسامح معه حتى في لحظات خطئه، مثلما هو متسامح معنا في لحظات خطئنا وتقصيرنا.

مقدمة انشائية

الوطن ملك للجميع وحمايتة وسيادته من مسؤولية المجتمع، كل حسب مجال عمله لأن للقلم والسيف فوهة واحدة من أجل الدفاع عن الوطن ومقدساته، فحيث ما تدق ساعة الحق ويطرق ناقوص الخطر ويدنو العدو من الأرض الطاهرة تلسع شرارة الفداء والنضال والإستشهاد والكفاح من أجل التحرير والحفاظ على وحدة الأراضي وطرد الأعداء من الوطن وعلى الأبناء أن يقدموا بدمائهم الطاهرة للأرض الحبيبة وينظفوها من دنئ الأعداء ويعلنوا بصوت عال واحد نحارب في سبيلك أيها الوطن وفي سبيل مقدساتك وحاضرنا و مستقبل الأجيال اللاحقة لتبقى أرضنا عزيزة مصانة مرفوعة الرأس شامخة كشموخ الجبال العالية.

إقرأ أيظا :   معلومات عن الصندوق المغربي للتقاعد

Leave a Comment