ترك الواجبات الشرعية وفعل المحرمات تعريف ل…

كتابة: إخلاص ايت العبيدي - آخر تحديث: 21 نوفمبر 2022
ترك الواجبات الشرعية وفعل المحرمات تعريف ل…

ترك الواجبات الشرعية وفعل المحرمات تعريف ل…أتى الإسلام ليدرّب النّفس البشريّة ويقيها بالتشريعات والعبادات من كلّ سوءٍ وكمثال على هذه الواجبات الشّرعيّة؛ الصّلاة والصّوم والحجّ والزّكاة وتعدُ هذه العبادات أركاناً من أركان الإسلام الخمس، وفي هذا المقال قدّم موقع معلومة حلّ سؤال ترك الواجبات الشرعية وفعل المحرمات تعريف ل… وآثار ترك الواجبات الشّرعيّة و فعل المحرمات. 

ترك الواجبات الشرعية وفعل المحرمات تعريف ل…

ترك الواجبات الشرعية وفعل المحرمات تعريف ل… حثّ الإسلام على تعويد النّفس على الخير والعمل الصالح مما يعمل على تقبيح الفساد والظّلم والأنانيّة لديها فتقوى لدى الإنسان صلته بربّه، وتُعَالَجُ النّفس البّشريّة من الهموم الحياتيّة والانفعالات والغضب فيؤدي واجباته الشّرعيّة ويبتعد عن المحرمات، لكن قدَّر الله – تعالى – أن يكون كلّ ابن آدم خطّاءٌ، فيبتعد عن طريق الله عزّ وجلّ ويترك عباداته والأعمال الصَالحةِ ويتّجه إلى طريق الضّلال والمحرَّمات الّتي تؤدي إلى زوال النّعم، وفي سياق الحديث على فعل المحرّمات و التّقصير في العبادات فحلّ سؤال ترك الواجبات الشرعية وفعل المحرمات تعريف ل… هو:

  • المعاصيّ و الذّنوب

تعرّف على: ما هو حكم التبرك بالقبور بيت العلم

آثار ترك الواجبات الشرعية و فعل المحرمات 

المعاصي والذّنوب هي ترك ما أمر الله -تعالى- به من أوامر، وفعل ما حذّر منه -سبحانه- وتُخَلِفُ هذه المعاصيّ والذّنوب عدّة أضرارٍ في حياة الفرد والمجتمع من بينها: 

  • الحرمان من نور العلم: اكتساب العبد للذّنوب يؤدي به إلى الظّلام في البصيّرة، فعندما أُعجب الإمام مالك بذكاء تلميذه الإمام الشّافعيّ – رحمهما الله – قال له: “إنيّ أرى أنّ الله قد ألقى على قلبك نورًا فلا تطفئه بظلمةِ المعصيّة”.
  • الشّعور بالوحشة في القلب: كلما ابتعد المسلم عن الله – تعالى – زادت هذه الوحشة والظُّلمة في قلبه، وكلما اقترب زاد أُنسه بالله تعالى.
  • الافتقار للتّوفيق في حياته: دائما ما يشعر العبد مرتكب المعاصيّ بأنّ جميع الأبواب مُقفلةً في وجهه، على عكس العبد المتقيّ.
  • قلّة الرّزق: يؤدي البعد عن الله عزّ وجلّ إلى الفقر فسعة الرّزق مرتبطةٌ بتقوى الله تعالى.
  • الذلّ في نفسه: فالعزيز من أطاع الله – تعالى – وخالف هواه.
  • فقدان البصيّرة وانعدام الغَيرة: فيغدو يستحسن القبيح، ويستقبح الحسن، ولا يكتفي بفعل الذّنوب وإنَّما يدعوا النّاس إليها ويُزيِّنها لهم.
  • الغفلة في القلب: يقول الحسن رحمه الله: “هو الذّنب على الذّنب حتى يعمى القلب”.

تعرّف على: من محظورات الجنائز التي تخالف ركن الإيمان بالقدر خيره وشره مايلي…

تعريف الذنوب والمعاصي

المعصية هي مخالفة لأوامر الله نتيجة عدم القدرة على تحمُّل الصبر، أو بسبب ضعف الإيمان وغواية الشيطان، كما غوى آدم -عليه السلام- من قبل؛ بالأكل من شجرةٍ في الجنّة، فذكرَ اللهُ في كتابه الكريم: (فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى)، أما الذنب فهي السيئات المكررة عن عمد، كما يقول اهل العلم أن الذنب هو مَا يتبعهُ الذَّم أَو مَا يتبع عَلَيْهِ العَبْد من قَبِيح فعله، ومن أكبر الذنوب الكفر والشرك بالله عز وجل، قال تعالى (وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ).

ترك الواجبات الشرعية وفعل المحرمات تعريف ل...

تعرّف على: رد الله تعالى على من زعم ان احدا غير الله له لتصرف في الكون بانهم مايملكون من قطمير ومعنى القطمير

أنواع الذنوب والمعاصي

جميع بن آدم خطاءٌ وكلّ إنسان يقع في هذه الذّنوب باستثناء الأنبياء فهم معصومون عن الزّلل، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلّم-: (كُلُّ ابْنِ آدَمَ خَطَّاءٌ، وَخَيْرُ الخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ) وتنقسم الذّنوب إلى قسمين:

  • كبائر الذّنوب: مثل الشّرك بالله، قتل النّفس بغير حقٍّ، الزّنا بزوجة الجار، عقوق الوالدين، شهادة الزّور، الإيمان الغمّوس، الرّبا، أكل مال اليتيم، قذف المحصنات الغَافلاتِ، وشرب المُسكِراتِ، وغير هذا من كبائر الذّنوب.
  • صغائر الذّنوب: مثل السبّ والشّتم، الحقد والحسد، الغيبة، إيذاء الجارِ وغيرها من صغائر الذّنوب.

في هذا المقال تمّ حلّ سؤال ترك الواجبات الشرعية وفعل المحرمات تعريف ل… بالإضافة إلى تقديم آثار ترك الواجبات الشرعية و فعل المحرمات وتعريف الذّنوب والمعاصيّ.