12 صورة من القصص المصورة لتشارلي شابلن” أيقونة السينما الصامتة”

كتابة: - آخر تحديث: 12 يوليو 2019
12 صورة من القصص المصورة لتشارلي شابلن” أيقونة السينما الصامتة”

ولد السير تشارلز سبنسر شابلن ، ملك الكوميديا الصامتة ، في إنجلترا قبل 130 عامًا، وقد اعتاد معظمنا على رؤية صور الممثل الكوميدي الأسطوري مع الشارب الشهير وقبعة الديربي الصغيرة ، بطبيعة الحال ، لأن “الترامب” كانت الشخصية الأكثر نجاحًا لشابلن. ومع ذلك ، فان خلف القناع الأيقوني يخفي رجلًا وسيمًا ، لا يُعرف فقط بحياته المهنية بل أيضًا بالاضطرابات العاطفية التي يعاني منها شخصه أيضًا. إليك 12 صورة من القصص المصورة بدون الشارب والقبعة المميزة :

1.

شارلي شابلن
Image credits: unknown

وُلِد تشارلي شابلن الممثل والمخرج الإنجليزي الهزلي – في 16 أبريل عام 1889،و تميزت طفولته بالفقر حيث تم إبعاد والديه بعد بضع سنوات من ولادته حيث غادر والد تشارلي وترك والدته وحدها للتعامل مع نضالاتهم المالية، الا ان هاته الاخيرة سرعان ما اصيبت بمرض عقلي نقلت على اثره الى مستشفى الامراض العقلية  وبحلول سن 13 عامًا ، تخلى تشارلي عن التعليم ودعم نفسه في وظائف مختلفة حيث بدأ بجولة في قاعة الموسيقى، ثم بدأ العمل بعد فترة كممثل مسرحيّ وكوميديّ ايضا ، كل ذلك أثناء رعايته لطموحه ليصبح ممثلًا.

2.

Image credits: unknown

3.

Image credits: unknown

فيما بعد ، كان تشارلي شابلن يتذكر طفولته في سيرته الذاتية حيث قال: “لم أكن أدرك جيدًا وجود أزمة لأننا لطالما عشنا في أزمة مستمرة ؛ وكوني فتى فقد رفضت مشاكلنا بالنسيان  الكريم”.

4.

Image credits: unknown

5.

Image credits: unknown

وقد بدأ شابلن أداءه في سن مبكرة وقام بجولة في قاعات الموسيقى ليعمل لاحقًا كممثل مسرحي وكوميدي. وعندما كان عمره 19 عامًا فقط ، تم توقيع شارلي مع شركة فريد كارنو المرموقة التي نقلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية والتي ظهرت خلال عام 1914 في استديوهات لكيستون، حيث قام بتجسيد دور الصعلوك الذي لاقى الكثير من المعجبين، ثمّ انتقل إلى اساناي المتبادلة Essanay، والمؤسسة الوطنية الأولى، وبحلول عام 1918 كان واحداً من الشخصيات المعروفة في العالم.

6.

Image credits: unknown

7.

Image credits: unknown

في سيرته الذاتية ، استعاد تشارلي لحظة ولادة شخصيته الشهيرة قائلا: “أردت أن يكون كل شيء متناقضًا: السراويل الفضفاضة ، المعطف الضيق ، القبعة الصغيرة والأحذية الكبيرة … لقد أضفت شاربًا صغيرًا كنت أفكر فيه  دون إخفاء تعبيري. لم يكن لدي أي فكرة عن الشخصية ولكن في اللحظة التي كنت أرتدي فيها ، أصبحت الملابس والماكياج تجعلني أشعر أنني الشخص الذي يجب ان اكون عليه ،لقد بدأت أتعرف على نفسي وشخصيتي الجديدة وبحلول الوقت الذي أمضيت فيه على خشبة المسرح ، احسست انني قد ولدت بالكامل. “

8.

وتعد شخصية “المتشرد”the tramp من أكثر الشخصيات التي التصقت في ذاكرة المشاهدين عن شارلي شابلن، حيث كانت تتضمن بذلة سوداء مهترئة، وشارب ضئيل الحجم، وعصا وأحذية ضخمة بالية.ويؤكد شابلن في مذكراته الشخصية، التي طرحها في عام 1964، أنه ابتدع شخصية “المتشرد” بالصدفة البحتة، عندما طلب منه رئيس الاستوديو، ماك سينيت، أن يبحث سريعا عن زي مضحك، لكي يظهر به في عرض مختار لقاعة الموسيقى البريطانية. ويقول شابلن: “لم يكن لدي أي فكرة عن الماكياج الذي سأضعه… ولكن وفي طريقي إلى خزانة الملابس، اعتقدت أنني سألبس السراويل الفضفاضة، والأحذية الكبيرة، والعصا وقبعة الديربي ولم يكن لدي أي فكرة عن الشخصية الا انني سرعان ما شعرت بالشخصية وكنت جاهزا بالكامل،لتادية الدور وتقديمه الى الجمهور”. 

10.

Image credits: unknown

11.

Image credits: unknown

سرعان ما أصبح الترامب(المتشرد) من أبرز الشخصيات واكتسب شهرة عالمية لشابلن ،الذي تلقى  في حياته الكثير من الجوائز والأوسمة كتعيينه قائداً وفارساً ووسام الفارس أكثر من ممتاز في الإمبراطورية البريطانيّة، وعلى دكتوراه فخرية في الآداب من جامعة أكسفورد، وجامعة دورهام في عام 1962، والأسد الذهبيّ في مهرجان البندقيّة السينمائي في عام 1972، كما حاز على جائزة الإنجاز مدى الحياة من مركز لينكولن، وثلاثة جوائز للأوسكار.

12.

Image credits: unknown

في وقت مبكر من صباح يوم عيد الميلاد عام 1977 عندما كان شابلن في الثامنة والثمانين من عمره ، توفي في المنزل بعد إصابته بجلطة في المخ أثناء نومه. ومع ذلك ، فإن تأثير عبقرية الفكاهي الشهير شارلي شابلن لا تزال حية في قلوب العديد منا فقد ترك خلفه ميراثا من الأعمال السينمائية الخالدة، والتي دفعت بعض الممثلين العرب لتقليدها.

ماذا لو كان ممثلي هوليوود نساءا..كيف سيبدو شكلهم يا ترى؟