في اي سنة فرض الصيام على المسلمين …

كتابة: سارة إبراهيم جمال - آخر تحديث: 10 ديسمبر 2020
في اي سنة فرض الصيام على المسلمين …

الصيام فريضة على المسلمين  ينبغي على كل مسلم معرفة في اي سنة فرض الصيام ، فإن الصيام من ركن أساسي من أركان الإسلام الخمسة وعبادة عظيمة ، شرع الله عز وجل الصيام لعباده لما فيه من صلاح دينهم ودنياهم وسعادتهم في الآخرة.

نتعرف معكم خلال المقال متى ، و في اي سنة فرض الصيام ، وأهم المعلومات عن فضل الصيام وأداء هذا الركن الأساسي من أركان الإسلام وفيما يلي في اي سنة فرض الصيام على المسلمين .

في اي سنة فرض الصيام على المسلمين 

جعل الله تعالى شهر الصوم موسمًا سنويا ، ليكرم بها عباده ويكون لهم مناسبة يحطون فيها عنهم الأوزار ويخرجون منها بصحائف بيضاء، وذلك لمن صام بكل جوارحه عما حرم الله تعالى وجمع بين صوم الظاهر والباطن.

أما بخصوص في اي سنة فرض الصيام وفي أي شهر، فقد فرض صيام شهر رمضان في شهر شعبان في السنة الثانية من الهجرة في المدينة، وقد صام رسول الله صلى الله عليه وسلم ، بعد أن فرض صوم رمضان تسع سنوات ، لأن صيام رمضان فرض في الثانية من الهجرة وتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم في شهر ربيع الأول من السنة الحادية عشرة من الهجرة.

تعرف أيضا : أفضل شهر يستحب الصوم فيه … فضل صيام الأشهر الحرم ..

فوائد وفضل الصيام 

فرض الله تعالى عز وجل الصيام على عباده اختبار لهم من اختبارات الدنيا ليمحص بذلك من يعبد الله تعالى حق عبادته ومن يتبع هواه ، فمن امتثل من المسلمين لشرع الله تعالى ووقف عند حدوده بنفس مطمئنة وصدر منشرح نال حسن الجزاء والفوز والفلاح في الدنيا والآخرة.

أما من أخذ من فرض الله تعالى ما يلائم رغباته وفقًا لهوى نفسه وترك سوى ذلك وراء ظهره خسر الدنيا والآخرة،فإن الصيام يستوجب كف النفس عن هواها وشهواتها وبعد ان تعرفنا على في اي سنة فرض الصيام  نتعرف على ما حكمة الصيام وفوائده فيما يلي: 

  • أن الصيام هو طاعة لله عز وجل، وامتثال لأوامراه وأداء فرائضه ، ينال بها المؤمن بثواب وجزاء عظيم غير محدود فقد ورد في صحيح البخاري،  من حديث سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه ” إن في الجنة بابا يقال له : الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة، لا يدخل منه أحد غيرهم، يقال : أين الصائمون؟ فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم، فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد ” رواه البخاري.
  • شهر الصيام أي رمضان تفتح فيه أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب النار، وتصفد فيه الشياطين وفيه ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر،  وقد ورد في البخاري عن فضلها وعظم شأنها، عن أبي هريرة رضي الله عنه ” من قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه،  ومن صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه ” رواه البخاري .
  • كما خص الله تعالى عباده الذين يصومون بجميع جوارحهم بجزاء عظيم يستحقون به ما لا يستحقه غيرهم، ففي حديث عن ، رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال : ” من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه ” أخرجه البخاري. 
  • من فوائد الصيام أنه مدرسة خصبة متعددة الجوانب ، ينمي بها المسلم بداخله العديد من الصفات الحميدة مثل جهاد النفس،  ومقاومة الشهوات والأهواء، التدرب على الصبر وتجنب ما حرم الله ، التدرب على الأمانة ومراقبة الله تعالى في الظاهر والباطن .
  • يقوي الإرادة  والعزيمة وكذلك التعود على النظام والانضباط .
  • يستشعر بها المؤمن نعم الله عز وجل عليه ، حيث منحه القدرة على هذه العبادة وهي الصوم التي ينال بها عظيم الاجر وحسن الثواب ، في حين حُرِمَ آخرون منها .
  • ينمي الصيام في المسلمين عاطفة الرحمة والشعور برابطة التضامن والتعاون بين المسلمين ، من خلال شعوره بالجوع والعطش الذي يدفعه إلى مد يد العون والمساعدة للآخرين ممن يقاسون مرارة الحرمان والفقر طوال السنة .
  • بالإضافة إلى العديد من الفوائد الصحية التي تعود على الصائمون في فترة الصيام وذلك ما أثبته الطب والعديد من التجارب، فإنه أفضل وسيلة للتخلص من العديد من الأمراض .

تعرف أيضا : كيفية صلاة ليلة القدر مع دعاء ليلة القدر مكتوب

فإن الصيام عبادة وفريضة عظيم يثاب عليها المسلم بعظم الأجر الغير محدود وينال الفلاح في الدنيا والآخرة وبهذا نكون تعرفنا معكم في اي سنة فرض الصيام على المسلمين ، وتعرفنا في اي سنة صيام شهر رمضان ، إذ فرض الصيام في السنة الثانية هجريا، نسأل الله تعالى أن يجعلنا وإياكم ممن يصومون فيقبلون ، وينالون عظيم الأجر وحسن الخاتمة.

[irp]