4 قصص مؤلمه من عالم المخدرات


قصص مؤلمه من عالم المخدرات، لطالما سمعنا قصصا معبرة ومؤلمة عن عالم المدمنين على المخدرات لكن معظمنا لم يسمع شخصيا من أشخاص غاصو في هذا القاع وما استطاعو النجاة الا بأعجوبة، وفي هذا المقال سنسرد لكم من خلال موقع معلومة قصصا حقيقية على ألسنة أصحابها ممن نجو من هذا المستنقع. 

بحث عن قصص مؤلمه من عالم المخدرات

قصص مؤلمه من عالم المخدرات سنرويها لكم على ألسنة أصحابها :

  • القصة الأولى بعنوان “في الطريق الى الهلاك”

يقول يوحنا: “هدفي في الحياة كان يرتفع عاليا بعيدا عني بينما انا كنت أسقط في دوامة نزولية نحو طريق اللاعودة، مع مرور سنوات عمري كنت اتنقل بين بلاء وبلاء المخدرات والماريجوانا و الكحول على اساس انها ستحل لي مشاكلي او على الاقل ستجعلني اهرب منها، لكن هيهات فما كانت الا تزيد الامور سوءا، لم اكن هكذا دائما فقد كانت لدي عائلة محبة وعمل جيد يدر علي دخلا من النقود التي اعيش بها وادخر منها، لكن ذلك الفراغ داخلي لم يفارقني يوما فحاولت ملأه بهذه السموم القاتلة، مع انه في كل مرة كنت احاول اقناع نفسي بان هذه المرة ستكون الاخيرة الا ان هذا الامر استمر مدة 20 عاما، وقدد مررت باوقات عصيبة جدا حاولت فيها حتى القضاء على حياتي لكنني لم انجح في فعل ذلك حتى”.

  • القصة الثانية بعنوان “طوق النجاة” 

“بداية مع المخدرات كانت بدافع الفضول والتجربة فقط، بدأت بتعاطي الحشيش ثم الحبوب المهلوسة ثم انتقلت الى صنع كوكتيلات من جميع أنواع الأدوية، وقد تعاطيت جرعات اضافية احيانا فقط لاحس بنشوة التعاطي الكاملة، طوال السنتين الماضيتين كنت اتخبط بين هذا وذاك حتى وصل بي الامر الى الاصابة باضطراب الذهان السام الذي يسبب هلوسة بصرية ويجعلك منعزلا وغير قادر على الاجتماع بالناس مجددا، وهذا الامر اجبرني على البقاء داخل شقتي لمدة ستة أشهر، صليت كثيرا ووعدت نفسي بانني لن اعود مجددا لتعاطي هذه الامور الا ان الامر لم يمر بل كان يزداد حدة يوما بعد يوم، كدت اصاب بالجنون لو لا ان الناس قامو بمساعدتي”.

  • القصة الثالثة بعنوان “الوصول للقاع”

“بعد ان كانت حياتي على ما يرام ، بدأت بتعاطي المخدرات كي افسدها، فقد انتهى بي المطاف لاصبح بلا مأوى، جالسا وحدي في شوارع المدينة بلا نقود وبلا فراش فقط صندوق من الورق المقوى لانام عليه حين يحل الليل، كنت اتسول الناس لاحصل على بعض من النقود لكي اشتري بها وجبتي التالية، انضممت الى عالم المشردين وجلست مرة اراقبهم، وتدكرت نفسي عندما كنت امر بجنانبهم هل كانت هذه هي الحياة التي اريدها حقا؟ اكنت افكر بهذا الامر عندما كنت ابحث في جيوبي عن بعض العمولات كي ارميها لهم؟ بالطبع لا فانا لم ارد ان اكون هذا االشخص الذي عليه الان، لذا سعيت جاهدا لتحسين وضعي”.

  • القصة الثالثة بعنوان “الرفقة السيئة”

خالد الشاب المتفوق في دراسته للهندسة والشاب الخلوق والمحبوب وقع ضحية رفقة سيئة، بعد ان ادمن تعاطي حبوب مخدرة بسب تقديم صديق له حبوبا ستساعده على السهر لتحصيل جيد اثناء فترة تخضيره للامتحان، لكن النتيجة كانت ادمانه عليها مما اجبره على السرقة من محفظة ابيه والتدين من زملائه، حتى غاص في هذا المستنقع المظلم، وفي محاولة بائسة من عائلته واصدقائه في اخده الى مستشفى للعلاج، هرب خالد وعمل كمهرب ومروج لهذه العقاقير السامة، حتى تم القبض عليه. وهكذا صاع مستقبل الشاب المجتهد واليافع في السجن بسبب رفقة سيئة”.   

قصص مؤلمه من عالم المخدرات

صور عن المخدرات 

صور قصص مؤلمه من عالم المخدرات :

قصص مؤلمه من عالم المخدرات

قصص مؤلمه من عالم المخدرات قصص مؤلمه من عالم المخدرات

تعرف على أحد مشروبات الطاقة القاتلة

إقرأ أيظا :   بحث عن الدوال وأنواعها كامل الفقرات