كانت الدولة العربية الإسلامية في العهد العباسي تمتد في قارات ……

كتابة: سارة إبراهيم جمال - آخر تحديث: 20 ديسمبر 2020
كانت الدولة العربية الإسلامية في العهد العباسي تمتد في قارات ……

كانت الدولة العربية الإسلامية  في العهد العباسي تمتد في قارات عدة فلا تقتصر على قارة واحدة فقد قامت الدولة العباسية على أنقاض الدولة الأموية وكانت نشأتها بعد انتهاء المعركة الشهيرة المعروفة باسم (معركة الزاب)، وكان أول خليفة عباسي هو أبو العباس عبد الله السفاح.

وانقسمت عصور الدولة العباسية إلى أربعة عصور من بينهم عصرين رئيسيين سوف نتعرف معًا على نشأة كل عصر منهما وكذلك إلى أين كانت الدولة العربية الإسلامية في العهد العباسي تمتد في قارات. 

كانت الدولة العربية الإسلامية في العهد العباسي تمتد في قارات 

إلى أين كانت الدولة العربية الإسلامية في العهد العباسي تمتد في قارات، امتدت الدولة العباسية من حدود الصين وأواسط الهند شرقًا حتى المحيط الأطلسي غربًا، كما امتدت من المحيط الهندي والقرن الأفريقي جنوبًا إلى بلاد الترك والروم شمالًا.

بذلك يتضح لنا أنه كانت الدولة العربية الإسلامية في العهد العباسي تمتد في قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا، كانت تضم بلاد السند وما وراء النهر وخرسان وايران والعراق والجزيرة العربية والمغرب وبلاد الشام ومصر والعديد من الدول الكبرى.

تعرف أيضا: يشمل شمالي قارة افريقيا اليوم عدة دول هي …

عصور الدولة العباسية 

بعد أن تعرفنا على انه كانت الدولة العربية الإسلامية في العهد العباسي تمتد في قارات اسيا وأفريقيا وأوروبا نتعرف معا على عصور الدولة العباسية.

  • العصر العباسي الأول 

يمتد العصر العباسي الأول منذ بداية تأسيس الدولة العباسية في عام 132 هجرية- 749 ميلادية، حتى عام 232 هجرية- 847 ميلادية، وتم تأسيسها على يد أبو العباس عبد الله السفاح، وانتهى العصر العباسي الأول عند وفاة الخليفة الواثق بالله العباسي.

 وضم هذا العصر العديد من الخلفاء ممن كان لديهم أثر كبير ودور بارز في بناء الدولة العباسية حيث اتسمت في هذا العصر بمكانة مرموقة ، رخاء كبير في الحياة الاقتصادية، وازدهار العلم، ونفوذ واسع، حيث تمتع خلفاء هذا العصر بقوة سياسية وإدارية وقادوا الجهاد والفتوحات الإسلامية، وقاموا بمحاربة الروم وقمعوا الفتن.

 ومن أبرز الخلفاء في العصر العباسي الأول،  أبو العباس عبد الله السفاح،  أبو جعفر المنصور،  محمد المهدي، أبو محمد موسى الهادي، هارون الرشيد صاحب العصر الذهبي في الدولة العباسية، المعتصم بالله، الواثق بالله.

  • العصر العباسي الثاني 

يمتد العصر العباسي الثاني بداية من خلافة المتوكل في عام 232 هجرية- 847 ميلادية، حتى عام  334 هجرية-  946 ميلادية، حيث انتهى في عهد الخليفة المستكفي، تميز هذا العصر بضعف سلطة الخلافة العباسية وزيادة نفوذ الحكم التركي فيها عرف بعصر الحرس التركي، وذلك أدى إلى استقلال عدة دول.

 إلا أنه في الفترة من 256 – 295 هجرية والتي عرفت بفترة صحوة الخلافة، تمكنت الدولة العباسية من استعادة سلطتها وقوتها إلى حد كبير في عهد الخلفاء، المعتمد، والمعتضد، والمكتفي.

 وكان من أبرز خلفاء العصر العباسي الثاني، أبو الفضل جعفر المتوكل، أبو جعفر محمد المنتصر، أبو العباس أحمد المستعين، أبو عبد الله محمد المعتز، أبو إسحاق محمد المهتدي،  أحمد المعتمد ، أبو العباس أحمد المعتضد، أبو محمد المكتفي، أبو الفضل جعفر المقتدر، أبو منصور محمد القاهر، أبو العباس أحمد الراضي، أبو إسحاق جعفر المتقي، أبو القاسم عبد الله المستكفي.

  • العصر العباسي الثالث

يمتد العصر العباسي الثالث بداية من عام 334 هجرية- 946 ميلادية،  حتى 447 هجرية- 1055 ميلادية،  فقد كانت بدايته خلال خلافة أبو القاسم عبد الله المستكفي حتى انتهى خلال خلافة أبو جعفر عبد الله القائم.

وتميز هذا العصر بما يعرف بالنفوذ البويهي الشيعي في العراق، وقد كان لهم دور كبير في فقدان الخليفة لنفوذه وسلطته، فكان لزاما على الخليفة أخذ موافقتهم قبل التصرف في أمور الخلافة ، إلا أنهم حرصوا على الإبقاء على منصب الخليفة من أجل خدمة وتحقيق أهدافهم.

 وكان أبرز خلفاء العصر العباسي الثالث، أبو القاسم عبد الله المستكفي، أبو القاسم الفضل المطيع، أبو بكر عبد الكريم الطائع، أبو العباس أحمد القادر، أبو جعفر عبد الله القائم. 

  • العصر العباسي الرابع 

يمتد العصر العباسي الرابع بداية من عام 447 هجرية- 1055 ميلادية، حتى عام 656 هجرية- 1258 ميلادية، وكانت بدايته خلال خلافة أبو جعفر عبد الله القائم وانتهى بوفاة الخليفة المستعصم.

وتميز هذا العصر باسم عصر آل سلجوق، فكان أبرز ما يميزه انتقال النفوذ والسلطة إلى السلاجقة الأتراك، فكان لهم دور كبير في استعادة الخلافة العباسية لسلطتها ونفوذها، ودور بارز في محاربة فتن البويهيين فقد كان السلاجقة من أهل السنة،

وقد برز دور السلاجقة الأتراك في هذا العصر حيث تغير حال الخلافة وبدؤوا باستعادة نفوذهم، ثم الاستقلال بحكم بغداد، والعراق، حتى أنهم ظلوا لمدة ستة وستين عاما لم يقعوا خلالها تحت أي نفوذ، حتى بدأ المغول حركاتهم التدميرية إلى أن تمكنوا من الوصول إلى بغداد ثم أسقطوا الخلافة العباسية.

وكان من أبرز خلفاء العصر العباسي الرابع ، أبو جعفر عبد الله القائم،  أبو القاسم محمد المقتدي، أبو العباس أحمد المستظهر، أبو المنصور الفضل المسترشد، أبو عبد الله محمد المقتفي، أبو المظفر يوسف المستنجد، أبو محمد الحسن المستضيء، أبو العباس أحمد الناصر، أبو نصر محمد الظاهر، أبو جعفر منصور المستنصر، أبو أحمد عبد الله المستعصم.

تعرف أيضا: بما تدعى بلاد السند اليوم ؟ ….

بهذا نكون تعرفنا معكم إلى أين كانت الدولة العربية الإسلامية في العهد العباسي تمتد في قارات، وهي قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا،  كما تعرفنا على عصور الدولة العباسية وما يميز كل عصر منها وأبرز خلفاء كل عصر في هذا العهد الذي فيه توسعت وامتدت حيث كانت الدولة العربية الإسلامية في العهد العباسي تمتد في قارات آسيا وأفريقيا وأوروبا.

[irp]