تعرف أكثر على تعريف المصادر الحرة ومزاياها

كتابة: ختام سهيل صبيح المقادمة - آخر تحديث: 18 أكتوبر 2020
تعرف أكثر على تعريف المصادر الحرة ومزاياها

ربما يغيب عن أذهان البعض تعريف المصادر الحرة ومزاياها، على الرغم من أن المصادر الحرة يتم استخدامها من قبلهم بشكل كبير، فمفهوم المصادر الحرة يعتبر من المفاهيم المتعلقة بالتقنية والكمبيوتر، مثل أنظمة التشغيل والبرامج والتطبيقات ولغات البرمجة أيضا.

تعريف المصادر الحرة ومزاياها

في الآونة الأخيرة بات مصطلح المصادر الحرة ومزاياها، يحظى باهتمام كبير من قبل الأشخاص للتعرف عليه وماهيته والاطلاع على تفاصيل أكثر عن الموضوع، لذا نجد أن المصادر الحرة ومزاياها من الأشياء الأكثر بحثا عبر محرك البحث العالمي جوجل، واليوم سنخوض في حديثنا عن المصادر الحرة تعريفها ومزاياها.

  •  مفهوم المصادر الحرة

لذا اليوم سنطلعكم على تعريف المصادر الحرة ومزاياها، فالمصادر الحرة، هي تلك المصادر المتعلقة بحماية الملكية الفكرية، والتي تكون مبنية على نشر المعلومات ومنع احتكارها، بحيث تتيح الأشخاص إمكانية تعديلها وتطويرها وتوزيعها واستخدامها لأي غرض من الأغراض، إلى جانب إمكانية المرور إلى شفرات البرنامج والاطلاع عليها.

ويتم استخدام المصادر الحرة في سبيل توفير الحماية الفكرية لكافة المنتجات التقنية، بحيث تكون متاحة أمام الجميع دون احتكارها من قبل أي فرد، ما يعني أن المصادر الحرة تعتبر ملكية عامة متاحة لكافة مستخدميها، الذين يمكنهم تطوير وتعديل المصادر الحرة وإضافة المزايا والأدوات المختلفة لها واستخدامها بالطريقة التي يرونها مناسبة لهم.

قد يهمك أيضا: دليل شامل حول بلايستيشن 5 : المواصفات ، السعر، تاريخ الإصدار.

مزايا المصادر الحرة

والآن ستنتقل للحديث عن مزايا المصادر الحرة والتي تتمثل في هذه المزايا:

  1.  المصادر الحرة تمنح مستخدميها إمكانية استخدام البرمجيات مفتوحة المصدر بمجال واسع من الحرية، وبرمجيات المصادر الحرة لها الكثير من المزايا المتاحة بشكل مجاني أمام الجميع.
  2. تتميز المصادر الحرة بقدرتها على اكتشاف الأخطاء وإيجاد الحلول الأمثل لها وفقا لرؤية مختصي البرمجة.
  3. برمجيات المصادر الحرة تتمتع بدرجة عالية من الأمان، وسرعة التشغيل العالية.
  4. تمنح المصادر الحرة كافة المستخدمين، ميزة الاطلاع على شفرات البرنامج والتعرف بكل حرية وسهولة على المصدر، وهذا ما يمكن المبرمجين من إضافة أي برمجيات أو أدوات يحتاجونها.
  5. تستطيع برمجيات المصادر الحرة التغلب على كافة المشاكل والثغرات بسهولة ويسر نظرا لإمكانية تعديلها وتطويرها من قبل المبرمجين بشكل مستمر.
  6. برمجيات المصادر الحرة متاحة بشكل مجاني أمام المستخدمين من كافة أنحاء العالم، أي أنها لا تتطلب دفع الأموال أو الدخول في اشتراكات.
  7. تدعم برمجيات المصادر الحرة الكثير من اللغات وهذا ما يسهل على كافة المستخدمين من كافة جنسيات العالم إمكانية استخدامها والتعامل معها بسهولة ويسر.
  8. تتميز برمجيات المصادر الحرة بإمكانية التعديل عليها والتطوير والتحديث بشكل مستمر.
  9. خلو المصادر الحرة من الفيروسات والملفات الضارة والتالفة إلى جانب خلوها من برامج التجسس.
  10. تشتمل برمجيات المصادر الحرة على العديد من التطبيقات والبرامج الضرورية ذات الاستخدامات المتعددة.

اقرأ أيضا: Google تحظر نظام الاندرويد لشركة “هواوي” بدريعة انها تحتاج إلى بدائل قوية !

المشروع التقني لينكس ومفهوم المصادر الحرة

وللمصادر الحرة برمجيات مرتبطة بنظام التشغيل لينكس، الذي قام بإنشائه أحد طلاب جامعة هلسنكي الفنلندية، ومن ثم عمل على تطوير لينكس كنظام تشغيل الكمبيوتر، ولهذا نجد أن المصادر الحرة مقترنة بشكل كبير مع نظام لينكس.

وصاحب نظام لينكس قام بوضع هذا المشروع التقني وترخيصه باسم المصادر الحرة، لذلك تعتبر هذه المصادر ملكية عامة غير محتكرة على أحد، وبإمكان أي شخص حول العالم سواء كان مبرمج أم مجرد مستخدم عادي، أن يطلع على شفرات نظام لينكس.

ونظام التشغيل لينكس تم تأسيسه وتطويره بمشاركة طالب جامعة هلسنكي مع عدد كبير من المبرمجين، وقاموا بتعديل هذا المشروع التقني تطوعا منهم بشكل مجاني.

اقرأ أيضا: ما الذي يجعل مندوب مبيعات رائع في التكنولوجيا؟

أمثلة المصادر الحرة المفتوحة

ومن أمثلة المصادر الحرة المفتوحة المنتشرة بشكل كبير في حياتنا والتي من شأنها تسهيل العديد من المهام الحياتية:

  • نظام التشغيل لينكس.
  • خادم الويب أباتشي.
  • متصفح فايرفوكس.
  • نظام أندرويد.
  • برنامج أوبنتي ون.
  • برنامج القرطاس.
  • برنامج التشغيل VLC الشهير باسم برنامج القرطاس.
  • برنامج أوبن أوفيس المنافس لمجموعة مايكروسفت أوفيس.
  • برنامج فايل زيلا.
  • قارئ بريد ثندربرد.
  • متصفح كروميوم المشابه لمتصفح جوجل كروم.

اقرأ أيضا: الألعاب في شعارات Google المبتكرة الرائجة

المصادر المغلقة

وتجدر الإشارة إلى أن، هناك مصادر مغلقة على العكس المصادر الحرة المفتوحة، وهي التي تطرح منتجاتها أمام المستخدمين بكود مغلق، حيث لا يستطيع المبرمجين والمطورين التعديل والتطوير وفقا لاحتياجاتهم، نظرا لأن نظام التعديل غير مرئي بعكس المصادر الحرة المرئية.

كما أن المصادر المغلقة تتطلب إنفاق الأموال للحصول على منتجاتها لذلك تتمتع بميزة حماية حقوق الملكية الفكرية.