أيهما أفضل؟ تناول الطعام قبل ممارسة تمارين اللياقة البدنية أم بعدها


تجريب الملابس؟ التحقق من زجاجة ماء؟ التحقق من وجبة الافطار؟ أمور تمت مناقشتها بكثرة من قبل رواد الصالة الرياضية في الصباح الباكر لسنوات. اما والآن فهناك معضلة اخرى حيرت حتى العلماء وهي تناول الطعام قبل ممارسة تمارين اللياقة البدنية أو بعده، ايهما افضل؟

قام الباحثون في جامعات باث وبرمنغهام ونيوكاسل وستيرلنج بتحليل “حرق الطاقة” على 12 رجلا نشطا بدنيا تتراوح أعمارهم بين 20 و 26 عاما. واستكمل كل من الرجال ثلاث تجارب مختلفة: تناول وجبة إفطار من الشوفان والحليب ثم الراحة، تناول وجبة الإفطار نفسها قبل ساعتين من ركوب الدراجات لمدة 60 دقيقة ، وأخيرا تخطي وجبة الإفطار تماما قبل القيام بنفس التمارين لمدة 60 دقيقة.

وكشفت الدراسة أنه عندما تخطى الرجال وجبة الإفطار، كان لديهم عجز اكبر في السعرات الحرارية طول اليوم، حوالي 150 سعرة حرارية في المتوسط​​، مما يعني أن ممارسة تمارين اللياقة البدنيةوانت صائم هو الأفضل لفقدان الوزن.

وخلص مؤلفو الدراسة إلى أن “هذه النتائج تشير إلى أن العجز في الطاقة على المدى القصير بالنسبة للشباب الأصحاء يمكن تحقيقه بسهولة إذا تم حذف وجبة الإفطار قبل التمرين”. إليك الطريقة التي تعمل بها: عند التمرين على معدة فارغة حيث لا يستطيع جسمك الوصول إلى الطعام لحرق الطاقة، لذلك يستمد من مصادر أخرى، مثل الدهون المخزنة في الجسم، مما يجعل تمرينك أكثر فعالية في حرق الدهون ويساعدك في فقدان الوزن.

بالإضافة إلى ذلك، فإن ممارسة تمارين اللياقة البدنية في حالة الصيام تبقي مستويات الأنسولين منخفضة، مما يسمح لجسمك بإنتاج هرمون النمو الذي يحرق الدهون أيضا. “عندما يكون الأنسولين مرتفعا – كما هو الحال بعد تناول الطعام – سيكون جسمك في حالة رغبة في تخزين الدهون، وليس حرقها”، كما أوضح فينيقيكس أوستن ، أخصائي الطب الرياضي المعتمد لـ MindBodyGreen. “لا يهم إذا كنت تمارس التمارين الرياضية كرجل مجنون بعد الوجبة، فلن تكون قادرا على حرق الدهون في الجسم حتى تنخفض مستويات الأنسولين، والتي قد تستغرق عادة من ساعتين إلى ثلاث ساعات إن لم تكن أطول”.

ولكن إذا كنت تفضل تناول وجبة الإفطار قبل ممارسة الرياضة، فلا تقلق فهناك فوائد يمكن أن تحصل عليها من ذلك أيضا. على سبيل المثال، وجد الباحثون أن الرجال الذين تناولوا وجبة الإفطار أحرقوا أولا المزيد من الكربوهيدرات بشكل عام أثناء عملهم وعجلوا بعملية الأيض (الأهداف الرئيسية الثلاث للأيض هي تحويل الغذاء/الوقود إلى طاقة لتشغيل العمليات الخلوية، وتحويل الغذاء/الوقود إلى وحدات بناء للبروتينات، والدهون، والأحماض النووية، وبعض السكريات، وإزالة الفضلات الأيضية النيتروجينية ) في وقت لاحق من اليوم.

وإذا قررت التزود بالطاقة قبل جلسة التمارين، فاحرص على تجنب هذه الأطعمة العشرة التي يجب ألا تأكلها قبل التمرين.

إقرأ أيظا :   هذا هو السبب الذي يجعل دماغك لا يرغب بممارسة الرياضة أبدا