لماذا ينتشر فيروس كورونا بهذا الشكل المهول في العالم؟ والحل الوحيد للحد من هذا الانتشار هو!


فيروس كورونا، مع ظهور اول حالة في اواخر السنة الماضية 2019 في مدينة اوهان الصينية، كان الامر يبدو كانه موجة عادية سرعان ما ستمر، لكن الوضع اختلف بعد التزايد المهول الذي انتشر به الفيروس في مدينة ووهان وانتقل الى مدن الصين الاخرى في ظرفية قليلة لم تتجاوز الشهر، ولم يقتصر الامر هنا فقط بل ظهرت حالات اخرى لفيروس كورونا كوفيد 19 في العديد من الدول التي رجحت انه انتقل اليها من خلال اشخاص احتفلو بنهاية رأس السنة في الصين وبالضبط في المدينة التي تم اكتشاف الفيروس فيها. 

تعرف على : اعراض مرض كورونا الجديد

فيروس كورونا
washingtonpost.com

لماذا ينتشر فيروس كورونا بهذا الشكل المهول في دول العالم؟

لقد اصبح فيروس كورونا المستجد كابوسا يؤرق حتى اكثر الدول تطورا في الطب، ويبين هذا المنحنى مدى تفشي الفيروس في الولايات المتحدة الامريكية، واذا استمر الوضع بهذه الوثيرة المفزعة فستفوق عدد الاصابات المليون نسمة بحلول شهر ماي، لكن هذا العدد يمكن التحكم به اذا مارس الاشخاص بعض العادات البسيطة.

  • ماهي طرق الوقايه من فيروس كورونا

  • الحد من التجمعات البشرية.
  • الخروج من المنزل فقط للضرورة.
  • ترك مسافة أمان (مثر على الاقل) بينك وبين الشخص الذي امامك.
  • غسل اليدين والوجه وتغيير الملابس فور الدخول من الخارج.
  • التعقيم المستمر واخد الحيطة والحذر خاصة خارج المنزل ويفضل عدم الخروج بالمرة الا في الحالات القصوى.
  • علاج فيروس كورونا 

صحيح ان بعض الحالات المصابة قد تعافت تماما من المرض، لكن من غير المعقول انه لم يعدي على الاقل 5 أشخاص قبل ان يتعافى وبهذا فان احتمالية ان يصاب من جديد بالمرض بعد اتصاله بشخص مريض هو امر وارد ايضا.

ان الطريقة الوحيدة للتعامل مع هذا الفيروس هي الحجر الصحي من اجل الحد من انتشاره، كما فعلت الصين مع مقاطعة هوبي فبينما كانت تسجل عدد الحالات بالمئات في يوم اصبحت عدد الحالات المصابة المسجلة شبه منعدمة.

يمثل اللون البرتقالي عدد المصابين، واللون الرمادي عدد الاشخاص السليمين، ونلاحظ انه بمجرد فتح الحدود تفشى المرض بشكل مهول وسريع لكن بفرض حجر صحي على المناطق التي بها حالات كثيرة مكن الاشخاص المصابين من التعافي شيئا فشيئا، وقد جاءت هذه الفكرة للحد من ان يعادي الشخص المصاب شخصا سبق وان تعافى من المرض فنقع في نفس الدائرة من جديد.

  • فيروس كورونا وزارة الصحة

ليس من السهل القيام بحجر صحي للناس جميعا كما انه من الصعب عزل المرضى من الاصحاء فلا يمكن عزل الافراد عن عائلاتهم كما انه من غير الممكن وقف الحياة في الشوارع، فهناك عمال واطباء ومعلمين ومرضى محتاجين الى العناية الدائمة ناهيك عن مرضى السرطان والكلى ..الخ ، وكيف يمكن امداد كل هذه الكثافة السكانية بالادوية والمواد الغدائية الخ من الحاجيات الضرورية، لكن الصين نجحت في فعل ذلك ومن الضروري ان تتبع الدول الاخرى سبلها كي نتفادى قدر الامكان الاعلان عن حالة طوارئ وخروج فيروس كورونا كوفيد 19 عن السيطرة.

لقد قامت العديد من الدول بوقف الدراسة ومنع التجمعات السكانية فوق 50 فرد وبهدا تم اغلاق المطاعم والمقاهي وبعض المصانع وتم منع الرحلات الجوية والبرية وفرض حجر صحي على الاسر في المنازل وعدم الخروج الا للضرورة القصوى، وبهذا تكون الدولة قد اوقفت حركة العديد من السكان فبدل السماح لربع من الساكنة بالتحرك، سمحت لواحد فقط من اصل ثمانية اشخاص بالتحرك.

يختلف هذا الفيروس التاجي المستجد عن باقي الفيروسات التي عرفتها البشرية سابقا، فعلى الرغم من تفشي الفيروسات الاخرى وحدوث حصائل وفيات كبيرة الا ان الامر كان يعزى الى ان العلم لم يكن بالتطور الذي تعرفه البشرية الان، لكن الان فمع وجود كل هذا التطور البيولوجي الذي تعرفه كبرى دول العالم الا انها الى حدود الساعة تقف عاجزة امام شراسة فيروس كورونا كوفيد 19، ولهذا فالطريق مازال مجهولا واخد الحيطة والحدر واجب خاصة ان عدد الوفيات في تزايد مستمر والحصيلة لم تحدد بعد، فلا تكن متهورا واتبع سبل الوقاية كي لا يتسبب سلوك شخص واحد في حدوث تأثيرات متتالية تمس الاشخاص البعيدين.

لا يفوتك: معلومات عن فيروس الصين الجديد كورونا

إقرأ أيظا :   خريطة المغرب