هام!! 6 طرق للاكل العضوي من شأنها أن تقلل خطر الاصابة بالسرطان

كتابة: - آخر تحديث: 6 مايو 2019
هام!! 6 طرق للاكل العضوي من شأنها أن تقلل خطر الاصابة بالسرطان

ان اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات ، سواء كانت عضوية أم لا ، هو المعيار الذهبي للوقاية من خطر السرطان،  لكن الدراسات الجديدة تظهر أن تناول الطعام في معظمه عضوي يقلل من احتمالات إصابتك بالسرطان أكثر.

لقد اتبعت دراسة نشرت في صحيفة ” JAMA Internal Medicine” حمية حوالي 70000 من البالغين الفرنسيين على مدى خمس سنوات ، وجعلت تناول الطعام في معظمه عضوي يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان.

وتم تقسيم المشاركين في الدراسة إلى ثلاث مجموعات: الأشخاص الذين لا يتناولون الأطعمة العضوية أبدًا ، والأشخاص الذين يتناولونها أحيانًا ، ثم الذين يتناولون الأغذية العضوية معظم الوقت و على مدى خمس سنوات ، كان أولئك الذين تناولوا طعامًا عضويًا معظم الوقت أقل عرضة بنسبة 25٪  للإصابة بأي نوع من أنواع السرطان.

يبدو أن تناول الأغذية العضوية يحمي بشكل خاص من سرطان الغدد الليمفاوية غير هودجكين وسرطان الثدي بعد انقطاع الطمث فقد انخفض خطر الجلد وسرطان الثدي بنسبة 1/3 ، ووجد الباحثون انخفاضًا في سرطان البروستاتا والجلد والقولون ، على الرغم من أن هذه مجرد بداية للبحث في هذا الصدد ، فيما يلي 6 أسباب تجعل تناول الطعام العضوي  يساعدك على تجنب السرطان :

1. المبيدات الحشرية :

أقسمت وكالة حماية البيئة أن المبيدات التي توافق عليها آمنة للاستهلاك البشري (عند مستويات معينة) , لكن الجسم لا يهضم أبدًا الكثير من هذه المواد الكيميائية ، بل ينمو في التركيز طوال حياتنا في الأنسجة الدهنية فقد تم تسجيل أكثر من 600 مادة كيميائية نشطة للاستخدام الزراعي في الولايات المتحدة ، وقد تم حظر العديد منها ايضا  في أوروبا لأنها خطيرة للغاية وأظهرت الدراسات أن معدلات الإصابة بالسرطان لدى المزارعين الذين يستخدمون المبيدات الحشرية في محاصيلهم أعلى ، خاصةً سرطان الدم والأورام اللمفاوية غير الهودجكينية والورم النخاعي المتعدد  وسرطانات المعدة والجلد والدماغ والشفة والبروستاتا.

فمن الواضح أن التعرض المرتبط بالعمل هو عامل خطر، كما يبدو أن التعرض للمبيدات الحشرية داخل المنزل يزيد من خطر الإصابة بسرطانات الأطفال اذ يمكن أن يحدث الضرر في وقت مبكر من التصور المسبق – عن طريق الحيوانات المنوية – أو في الرحم.

2. هرمونات النمو :

في خطر كبير آخر على أطفالك ، غالبًا ما يكون لحم البقر المنتج في الولايات المتحدة مرتبطًا بدرجة كبيرة بهرمونات النمو ، ف هذه الممارسة تزيد من كمية اللحوم على الحيوان ، لكنها ترتبط بزيادة خطر الإصابة بسرطانات الإنجاب والطفولة والخطر أقوى بالنسبة للرجال ، مع زيادة بنسبة 60 ٪ في الإصابة بسرطان البروستاتا وزيادة 59 ٪ في سرطان الخصية.

وتصر إدارة الأغذية والأدوية (FDA ) ووزارة الزراعة الأمريكية على أن بقايا الهرمونات في اللحوم تكون ضمن “المستويات الطبيعية” ، وتتنازل عن أي متطلبات لاختبار مستويات المخلفات فقد  قررت دراسات مستقلة أن المستويات الموجودة في اللحوم من الأبقار التي يتم علاجها عمداً بهرمون النمو أعلى بنسبة 20٪ على الأقل من المعتاد، و من غير المحتمل أن تكون مصادفة أن معدلات الإصابة بسرطان الطفولة قد زادت بنسبة 38٪ منذ عام 1975.

3. المضادات الحيوية :

تغذي العديد من المزارع غير العضوية المضادات الحيوية للماشية طوال الوقت ، حتى لو لم تكن مريضة  والهدف من ذلك هو تقليل فرص أن ينقل حيوان مريض المرض للاخر ويمحو قطيعًا بأكمله. ان هذا خطر حقيقي ، لكن الاستخدام العشوائي للمضادات الحيوية يشكل خطراً أكبر، فقد ارتبط التعرض المفرط للمضادات الحيوية بالعديد من أمراض المناعة الذاتية ، والتي تساهم في ضعف الجهاز المناعي وترك الباب مفتوحًا أمام تطور السرطان.

فهذه ليست مجرد تكهنات اذ  نشرت المجلة الدولية للسرطان دراسة توضح وجود صلة بين استخدام المضادات الحيوية المنتظمة وخطر الإصابة ببعض أنواع السرطان و الأكثر شيوعا هو سرطان الثدي والرئة والبروستاتا والقولون، لهذا حاول دائما ان  تختر اللحوم العضوية ومنتجات الألبان بحيث لا تتناول المضادات الحيوية إلا إذا احتجت إليها .

4. الاغدية المعدلة وراثيا :

يتذكر أعضاء جيل مواليد الأطفال بشغف شعارًا تستخدمه شركة دوبونت من 1935-1982 ألا وهو :”حياة أفضل من خلال الكيمياء” ، فما زالت العبارة تستخدم اليوم للإعجاب بعجائب التقدم العلمي ، ولكن ليس كل التقدم هو جيد ، فنحن بحاجة إلى أن نكون مستعدين لإجراء اختبار شامل قبل اتخاذ اي قرار وتعتبر الكائنات المعدلة وراثيا هي  افضل مثال حي، فالكائنات المعدلة وراثيا هي نباتات أو حيوانات تم إنشاؤها في المختبر عن طريق إدخال جينات من نوع إلى آخر من أجل تعزيز بعض السمات المرغوبة من حيث الإنتاج ،و عادة ما يكون هذا هو الشيء الذي يجعل من النباتات أكثر مقاومة للمبيدات الحشرية والأمراض .

ففي بعض الأحيان يكون الهدف هو تحسين المحتوى الغذائي، لكن تغيير الحمض النووي لنبات أو حيوان يجعلها كمية غير معروفة من حيث خطر الإصابة بالسرطان ، اذ لم يتم إجراء ما يكفي من الدراسة على الكائنات المعدلة وراثيًا قبل دفعها إلى السوق .

5. الاغدية العضوية لديها المزيد من العناصر الغدائية :

النظام الغذائي المتوازن الشامل يقلل من خطر الاصابة بالسرطان بشكل كبير و الأكل العضوي يمكن أن يجعل هذه المهمة أسهل ، لأن المنتجات العضوية غالبًا ما تحتوي على تغذية أكبر لكل وجبة ; ذلك لأن الممارسات المسؤولة والمستدامة المتنامية هي أحد المبادئ الأساسية للزراعة العضوية اذ يتم تمييل التربة بعناية وعدم تجريدها من العناصر الغذائية الحيوية، لذلك ، فإن المحاصيل المزروعة عضويا لديها إمكانية أكبر للوصول إليها

كما أكدت العديد من الدراسات أن الأغذية المزروعة عضوياً توفر في المتوسط 27٪ من فيتامين C و 29.3٪ أكثر من المغنيسيوم و 21.1٪ من الحديد و 13.6٪ أكثر من الفوسفور مقارنة بالأطعمة التقليدية  فالأكل العضوي يجعل من السهل بكثير الحصول على التغذية الصحيحة مما  يترجم انخفاض خطر الإصابة بسرطان العمر.

6. الالتزام العام بالصحة :

وأخيراً ، قد يكون لدى الأشخاص الذين يتناولون المزيد من الأغذية العضوية التزام عام أقوى بالصحة فقد كانت الدراسة الفرنسية قائمة على الملاحظة ، وبالتالي لم تأخذ في الاعتبار مدى تمرين المشاركين ، والنوم ، او المشاركة في أنشطة صحية أخرى.

والجذير بالذكر ان الأشخاص الذين يشترون الكثير من المنتجات العضوية يميلون أيضًا إلى الحصول على دخل أعلى ، مما يدعم صحة جيدة أيضًا من خلال الحصول على رعاية طبية وقائية عالية المستوى.

والنتيجة النهائية هي أن تناول الأغذية العضوية هي مجرد عنصر واحد من عناصر نمط الحياة للوقاية من السرطان فهي  مفيدة بشكل واضح ، لكنها ليست الشيء الوحيد الذي يمكنك أو يجب أن تفعله لتحسين النتائج الصحية لك ولأسرتك.

فإذا لم يكن بإمكانك تناول الأطعمة العضوية ، فلا تتوقف عن شراء الفواكه والخضروات، حاول نقعها في محلول من الماء وصودا الخبز قبل تناول الطعام لإزالة بقايا أكثر من مبيدات الآفات .

خلاصة :

هناك تغيرات تحدث في الإمداد الغذائي لدينا طوال الوقت ، بعضها بشكل طبيعي والبعض الآخر يسترشد بالعلم و من المحتمل أن تكون بعض هذه التغييرات آمنة للبشر ، لكن بعضها ليس كذلك فنحن نحتاج فقط إلى إلقاء نظرة على الزيادة في معدلات الإصابة بالسرطان لنرى أن هناك شيئًا ما قد حدث بشكل خاطئ ، كما انه من الضروري إجراء المزيد من البحوث لتحديد السبب الأساسي ، ولكن في الوقت نفسه ، من الواضح أن تناول الطعام العضوي يقلل من تعرضك للمبيدات الحشرية والمضادات الحيوية وهرمونات النمو والأطعمة المعدلة وراثياً مع توفير تغذية أفضل. في النهاية ، يجب دفع ثمن لتقليل خطر الإصابة بالسرطان.

أطعمة من شأنها أن تقلل خطر الاصابة بالسرطان … وتلك التي لن…